Friday, March 17, 2017

الموت الحرارى للكون

والشمس تجرى لمستقر لها...
اذن هى تجرى و هذا ما نراه..
لكن لمستقر لها هذا ما نراه فقط فى الفيزياء فى النموذج المعيارى للكوسمولوجى الذى ينص على ان اكثر النهايات احتمالا للكون هى الموت الحرارى heat death او التجمد الاكبر big freez ...
فى هذا السيناريو الاكثر رجحانا فان توسع الكون سيتواصل الى مالانهاية و سيتواصل انخفاض درجة حرارته الى مالانهاية ..
لكن حتى قبل بلوغ تلك المالانهاية -اذا كان ذلك اصلا ممكنا او ذى معنى- فان توزيع كمية الحرارة فى الكون يصبح منتظما لا يحتوى على اى تدرج وبالتالى يستحيل معه توليد اى عمل وتتوقف الحركة تماما فى الكون بمعنى يتوقف تصنيع النجوم و غيرها..
آخر ما يبقى هم الثقوب السوداء..
لكن هى الاخرى سوف تتلاشى عبر اشعاعات هاوكينغ بعد دهور سحيقة اخرى..
وبعد ذلك لن تبقى الا الفوتونات و الالكترونات تسبح فى الكون حرة تماما لا تلتقى و تصطدم ابدا بسبب الحجم الخيالى الذى يكون قد بلغه الكون حينئذ..
الشمس تكون قبل هذا الزمان بدهور طويلة قد بلغت مستقرها بعد ان تكون تحولت الى قزم ابيض او نجم نيوترونى او ثقب اسود ثم تلاشى كل ذلك..
هذا هو مستقر الشمس و غيرها وهو الموت الحرارى للكونى...

No comments:

Post a Comment