Wednesday, March 15, 2017

بين القانون الطبيعى الذى يصف البواطن و القانون الفيزيائى الذى يصف الظواهر...

الفيزياء هى المجال الذى يحتوى على اقل قدر من الشك..هى المجال الذى الشك فيه نشك فيه باستمرار و بايجابية و بطريقتين مختلفتين مستقلتين عن بعضهما البعض: التجربة و الرياضيات..هى المجال الوحيد الاكثر بناءا من الرياضيات و الاكثر ثقة بالمقارنة مع الفلسفة و علوم الدين..
الشك جيد جدا و صحى..
الشك الشديد يبقى بنَاء فى حدوده..
لكن الشك المفرط فهذا لا فائدة منه او فيه و يصبح سنيسيزم cynisim هدام ....
اقول هذا لان البعض يشك فى الفيزياء و هذا رائع...
و البعض الآخر لا يريد ان يشك فى الفيزياء و هذا رائع...
لكن الامر اذا زاد على حده انقلب الى ضده..والتوسط و الوسطية من الطرفين ضروريان..
فالفيزياء ليست ايمان و لا هى ايديولوجية ...
منذ مدة كان معنا شخص يبدو انه ينكر او يرفض النسبية و ينكر و يرفض توسع الكون و هما امران هائلان -لا مجال لانكارهما لاى كان عنده الحد الادنى من الفهم و الموضوعية-..المشكلة انه كان يرفض و اكثر من هذا كان يريد ان يجعلنا على رأيه فى الرفض بالضغط و الاكراه الكتابى وهذا بعد ان عرض ادلته القرآنية و العقلية ولم نقتنع بأى منها...
اذن الذى اريد ان اقوله ان كل الفيزياء يمكن الشك فيها حتى ما نسميه حقائق علمية فهذا يدخل فى الاخير دائرة الحرية الشخصية...
أما اذا تقيدنا كلنا بالدائرة العلمية -وهذا ما لا نتوقعه من الكل- فليس هناك حرية شخصية بل هناك حرية علمية...
البعض وجدته يناقش هل الارض مسطحة أم لا ..والبعض الآخر هل الديناصورات كانت موجودة أم لا..وآخر يناقش المخلوقات الفضائية كأنها حقائق علمية..اما التطور فيناقشه كانه ايديولوجيا و عقيدة ..وهكذا..
نرجع الى الفيزياء..
الفيزياء مبنية على أمرين اساسيين...
الحس و مجال الشك فيه واسع...
لكن هذا الحس هو خاضع للطريقة العلمية التى تعتمد على التكرار و اعادة الاختبار. اذن رغم مجال الشك الواسع فيه الا ان مجال الخطأ فيه يتناقص ايضا مع الزمن كلما تكررت التجربة بطرق و فرضيات مختلفة و أدت دائما الى امور منسجمة مع القضية الاولى مما يجعلنا نثق أكثر فى الفرضية الاولى..
هنا مثلا يناقش هيوم الفرق بين القانون الفيزيائى و القانون الطبيعى..
ويضع فرق بينهما لا ينتبه اليه الكثير..
نحن لدينا القانون الفيزيائى فقط الذى هو تقريب للقانون الطبيعى الذى يصف فعلا كيف هو الواقع فى ذاته...
او على مصطلح كانط القانون الطبيعى يصف البواطن اى الامر كما هو فى ذاته nomenon و ليس الظواهر اى الامر كما يظهر لنا phenomenon و هذا ما يفعله فقط القانون الفيزيائى...
الامر الثانى الذى تقوم عليه الفيزياء هى الرياضيات..
هل هناك شك فى الرياضيات..
أكيد نعم..
فمسألة اللانهاية و كل نظرية المجموعات القائمة عليها و كل الرياضيات التى تقوم على نظرية المجموعات.. ثم عدم امكانية اختزال الرياضيات من الناحية المبدأية لخوارزميات و هذا نص مبرهنة غودل..كل هذه الامور تجعلك تشك و من لم يشك فاننى أشك فى انه فهم شيئا..
ثم هل هناك شك فى ممارسة الرياضيات من قبل الانسان .. هذا اكيد نعم وبدون تفصيل اضافى...
لكن يبقى هناك نوعان من الرياضيات التى لا شك فيها يقينا..
البعض سيقول لك المنطق و الحساب بهذا الترتيب..
اقول هو الحساب و المنطق بهذا الترتيب...
اذن الذى يأتى عبر الحساب و المنطق يصعب الشك فيه خاصة ان اى واحد يمكنه ان يتحقق معك من الخطوات الحسابية و المنطقية...
اذن..
فى المحصلة لان الامر يطول وانا لست مختصا فى فلسفة العلوم...
الفيزياء هى افضل ما انتجته الانسانية من علوم فهى تجمع بين افضل ما عندنا..
الحس الخاضع للعقل و العقل الخاضع للحس...
بين التجربة من حهة و بين الرياضيات من جهة اخرى..
وكل شيئ يجب ان يقرأ فى نسقه...
صراحة اقول الفيزياء افضل حتى من الرياضيات نفسها, افضل حتى من الفلسفة نفسها و افضل حتى من علوم الدين نفسها..
فهى المجال الذى يحتوى على اقل قدر ممكن من الشك ..
وهى المجال الذى الشك فيه نشك فيه بشكل ايجابى باستمرار و بطرق مختلفة..
ليس عندنا اذن افضل من هذا..

No comments:

Post a Comment