البرهان الرياضى على حيود الضوء فى حقل ثقالى بغض النظر عن التجربة و التاريخ و التدين...


معادلات اينشاتين فى النهاية النيوتونية -اى حقول ضعيفة, منابع ساكنة لا تتبع الزمن و جسيمات تتحرك بأى سرعة- تعطى مترية metric الفضاء-زمن التى فى الصورة الاولى حيث ان phi هو الكمون الثقالى الناجم عن المنبع-اى النجم- وهو يخضع لمعادلة بواسون Poisson التى فى الصورة الثانية حيث rho هى كثافة المنبع...
الآن حركة اى جسيم و منها الفوتون فى هذا الفضاء-زمن يجب ان تخضع لمعادلة الجيوديزيات geodesics و هى تعميم قانون نيوتن الثانى لمثل هذه الهندسات..
الحركتان الحقيقية و الظاهرية تعطيان بالرسم فى الصورة الثالثة...
نبرهن على ان زاوية حيود deflection الفوتون تعطى بالمعادلة فى الصورة الرابعة..
لان الكمون فى هذه الحالة هو بالضبط كمون نيوتن بتقريب ممتاز فان زاوية الحيود من اجل معامل تصادم b -انظر الرسم- تعطى بكل بساطة بالعلاقة
4GM/b
حيث G هو ثابت نيوتن للتجاذب العام و M هى كتلة النجم...
هذا هو الذى يقاس تجريبيا...
يروى عن اينشتاين انه عندما قيل له ان تجربة ايدنغتون Eddington لم تؤيد هذا الحساب انه قال:
Then I would feel sorry for the dear Lord. The theory is correct anyway.
هذا يؤسف له لان هذا كفر عظيم قبل ان يكون غرور أعمى....
لكن نحن لسنا مسؤلين عن ايمان او الحاد اى كان...
فعلا النظرية النسبية صحيحة ولا يهم لو لم تؤيدها التجربة فهى تبقى صحيحة فى نسقها الرياضى لكن نحن نعرف اليوم ان التجربة أيدتها يقينا اذن هى نظرية فى اعلى درجات الصحة...
فالنظرية النسبية نحن نعتقد انها من الاسباب الكبرى التى خلقها الله سبحانه و تعالى لتسيير هذا الكون...
أما الدهرية الذين يرفضون الايمان فهم يقبلون العلم..فقط يقولون بلسان الحال و ليس بلسان المقال ان الههم "الصدفة" هو الذى خلق هذا السبب العظيم....
أما كثير من المؤمنين كما دائما حالهم يرفضون العلم باسم الايمان و لا يقدمون بديلا...
ملحوظة: هذا احد المنشورات القليلة التى اضططرت ان اكتبها مرتين للوصول الى ما اعتقده من الوضوح و الشفافية...




Comments