Thursday, March 16, 2017

تساؤل وجيه جدا...


الله سبحانه و تعالى فى القرآن الكريم يتكلم عن السماوات السبع و الارضين السبع..
أما السماوات السبع فمجال الفهم فيها واسع لان الكون حجمه هائل..
ورغم هذا فاننى اظن ان كل هذا الكون المشاهد هو سماء واحدة...
لكن السؤال الاهم: ماهى هذه الارضين السبع?
لان الذى نراه فعلا هو ارض واحدة فقط..
والسؤال الاعمق: الله سبحانه و تعالى يقرن دائما بين السماء او السماوات-وهى خلق هائل ندرك هوله تقريبا بالبديهة- و بين الارض..
بمعنى مالذى يجعل هذه الارض -المهملة فى الحجم والمقدار- تقرن و تقارن بالسماوات?...
شخصيا اعتقد ان الجواب هو الانسان الحى, المدرك, العاقل, المتكلم...
فهذا الخلق المفرد على الارض الذى هو هذا الانسان هو الذى جعل الارض خلق مفرد يقرن بعظمة السماوات السبع كلها و ليس فقط بعظمة السماء الواحدة التى هى كل هذا الكون العظيم...

No comments:

Post a Comment