Saturday, March 11, 2017

السراب الذى كان و يجب ان ينقشع والحشو الذى اذا كان يجب ان ينفضح...


بعد ان تدرس نظرية الوتر لسنوات طويلة, مع و قبل و بعد نظرية الحقل و النسبية العامة, دراسة برهانية و دراسة عامة و دراسة رياضية و دراسة فيزيائية, فانك تكتشف بعد وقت طويل تصرفه عليها, وهذا عند بداية تحقيق فهم عميق و اعمق للموضوع, انك لا تواجه حقيقة فى نظرية واحدة لكنك تواجه فى نظريات عديدة تتداخل و تتكامل و تتصارع و ان اى فهم حقيقى لن يتأتى الا اذا فهمت كل هذه النظريات وعلاقاتها المتشابكة بشكل لا يقل عمقا و تأصيلا عن فهمك لنظرية الحقل الكمومى و نظرية النسبية العامة...
هذه النظريات المختلفة الخصها فى العشرة (وهذا رأيى) الآتية:
- نظرية الحقل المعيارى gauge field theory الكمومى...و اشهرها على الاطلاق نظريات يانغ و ميلز Yang-Mills..و هى يمكن ان تعيش فى اى بعد و تلعب فيها تناظرات الامتياز الشاملة supersymmetry و تناظرات الكونفورمال الشاملة conformal invariance بالاضافة الى التناظرات المعيارية gauge transformations الموضعية دورا لا تكفى فى وصفه كلمة محورية...
-النسبية العامة و خاصة ما يخص الثقوب السوداء...فعليكم ان تعرفوا الثقوب السوداء اكثر من معرفتكم لاصدقائكم ...
-نظرية الثقالة الممتازة supergravity خاصة فى الابعاد 10 (وهناك خمسة منها) و فى البعد 11 (وهناك نظرية واحدة)...
-نظرية الاوتار البوزونية Bosonic و هى تعيش فى 26 بعد... هنا درجات الحرية هى اوتار و ليست جسيمات نقطية او حقول..
البوزونية تعنى ان هذه الاوتار لا تحتوى على فرميونات اى جسيمات ذات سبين يساوى عدد نصف صحيح...
لكن هناك أجسام اخرى فى هذه النظرية تعرف باسم براينات branes دريشلى Drichlet..والبراين brane هو تعميم للنقطة و الوتر و الغشاء الى الابعاد العليا اذن هو عبارة عن غشاء فرطى hyper-membrane...
من الناحية اللغوية البراين اتت من كلمة brane وهى المقطع الثانى من كلمة membrane...وكما تعرفون فان mem تعنى اثنان..اذن نزعنا هذه ال mem ووضعنا p لانه يمكن ان يكون لدينا p=0 وهو الجسيم او p=1 وهو الوتر او p=2 وهو الغشاء او اكثر منذ لك...
-نظريات الاوتار الممتازة و هى تشبه البوزونية لكن مع شرط التناظر الممتاز مضاف اليها و عليه فانها لا تستطيع ان تعيش الا فى 10 ابعاد..وهناك خمسة منها وهى النوع الاول Type I, النوع الثانى أ Type IIAو النوع الثانى ب Type IIB, والنوع الهجين heterotic بزمرة SO(32) و النوع الهجين بزمرة E8xE8...
فقط الزمر اعلاه مسموح بها فى نظرية الوتر..
هناك اوتار مفتوحة و هى تعبر عن الحقل المعيارى و اوتار مغلقة وهى تعبر عن الحقل الثقالى...
هناك ايضا براينات هنا و هى تلعب بالضبط دور الشحنات الكهربائية و المغناطيسية فى الفيزياء العادية...
هذه الاوتار الممتازة مرتبطة ببعضها البعض عبر تناظرات تسمى الثنويات dualities التى هى تعميم للثنوية الكهربائية-المغناطيسية الموجودة فى الكهرومغناطيسية اذا افترضنا وجود اقطاب مغناطيسية...
فى كل نظريات الوتر تلعب تناظرات الديفيومورفيزم الموضعية local diffeomorphism دورا استراتيجيا...
-النظرية M وهى مجهولة عموما..لا نعرف عنها يقينا الا انها تعيش فى 11 بعد وان نهايتها فى الطاقات الدنيا هى الثقالة الممتازة فى 11 ...
ربما درجات الحرية الاساسية لهذه النظرية هى الاغشية..
لكن المؤكد ان هذه النظرية تحتوى على الغرافيتون الممتاز و الغشاء M2 و الغشاء M5....
-النموذج المصفوفى المعروف باسم IKKT وهو التسوية غير الاضطرابية non-perturbative regularization الوحيدة المعروفة لنظرية الوتر..
-النظرية المصفوفية المعروفة باسم BFSS او BMN و التى نحصل عليها من تكميم الغشاء فى 11 بعد او من التكميم المتقطع فى المخروط الضوئى DLCQ للنظرية M او من الاختزال reduction لبعد واحد لنظرية يانغ و ميلز فى عشرة ابعاد او من التضميم compactification للنموذج المصفوفى على الدائرة..
-نظرية الثقالة الكمومية quantum gravity فى بعدين. التتثليث الديناميكى dynamical triangulation لهذه النظرية له علاقة وثيقة جدا و عميقة جدا بالنموذج المصفوفى (D=0) و النظرية المصفوفية (D=1)...
-الثنائية المعيارية/الثقالية gauge/gravity duality وهى اعمق انجازات نظرية الوتر على الاطلاق وهى نظرية هائلة ربما تغلب اليوم على نظرية الوتر الهائلة نفسها...
اذن سراب النظرية الواحدة المسماة نظرية الوتر يجب ان ينقشع لتحل محله حقيقة النظريات العشرة (على الاقل) التى اصلها وفصلها و تزعمها عباقرة الفيزياء فى الخمس و الاربعين سنة الماضية-وهو عمرى بالضبط- فى هجومهم الساحق-برى و بحرى و جوى- على معضلة ماهية الواقع وماهية تفاعلنا -او بالاحرى تفاعلهم هم- مع هذا الواقع باستخدام كل الاسلحة المشروعة و غير المشروعة -واهمها على الاطلاق سلاح الرياضيات البحتة-التى لا يحب ان يمارسها من تخصص فى الرياضيات عندنا-و لكن ايضا مؤخرا باستعمال سلاح الرياضيات التطبيقية -وبعض من تخصص فى الفيزياء النظرية عندنا يرفض استعمال هذا السلاح رغم انه لا يعرف استعماله اصلا و لا استعمال الرياضيات البحتة التى تبقى مستوى آخر-...
اذن هم عباقرة و يستخدمون كل ما عرفته الفيزياء و ايضا الرياضيات البحتة و التطبيقية اما عندنا فبعضهم ما زال يتأمل و الآخر يرفض وكأنهم يقدرون حقيقة-وهو المضحك فى الامر- على ما يتأملون فيه او يرفضونه...
لكن هل حقق هؤلاء العباقرة اى تقدم فى هجومهم هذا?
الحقيقة الجواب علي هذا السؤال عليه ان ينتظر حتى يتحقق و يتأكد باقى الفيزيائيون العاديون من أن الذى قام به هؤلاء الفيزيائيون العباقرة فى اقل من خمسين سنة هو فعلا يحقق معايير الطريقة العلمية-لانها هى المعيار النهائى- وهى الطريقة التى اخترعها اسلافهم و يتحققوا و يتأكدوا ان انجاز هؤلاء العباقرة ليس بالحشو او نوع آخر من الحشو الذى مارسه و مازال يحب ان يمارسه اصحاب الفلسفة و التدين و الانسانيات والذى لا ينتصر فيه الا من يستطيع ان يحشو اللغة فى المنطق و المنطق فى اللغة حتى تضيع اللغة و يضيع المنطق ثم يقول لك فى الاخير لا اللغة حجة و لا المنطق حجة...


No comments:

Post a Comment