Monday, October 31, 2016

اين هى احاديات القطب المغناطيسية?



معضلة الثابت الكونى

كثافة الطاقة المظلمة dark energy او ما يسمى بالثابت الكوسمولوجى cosmological constant حسب القياسات الاخيرة تعطى ب
\begin{eqnarray}
\Lambda_{\rm obs}=39\Omega_{\Lambda}(10^{-12}{\rm GeV})^4~,~\Omega_{\Lambda}=0.7.
\end{eqnarray}
هذا يعادل حوالى $70$ بالمائة من اجمالى طاقة الكون وهى طاقة ذات ضغط سالب وهو ما يتسبب فى تسارع توسع الكون المشاهد...
لكن كيف نحسب هذا العدد نظريا?
نظريا الطاقة المظلمة هى ما يسمى بطاقة الفراغ vacuum energy والفراغ نقصد به هنا الحالة الاساسية الكمومية فى فضاء هيلبرت Hilbert و ليس الفراغ بالمعنى اللغوى...
هذه الفكرة: أن الطاقة المظلمة هى نفسها طاقة الفراغ الكمومية تعود الى زلدوفيتش Zeldovich..
اذن الطاقة المظلمة يجب ان تعطى بطاقة الفراغ او بالضبط بما يسمى طاقة النقطة صفر zero-point energy  لنظرية حقل كمومى اى بعبارة من الشكل 
 \begin{eqnarray}\Lambda=\frac{1}{2}\int \frac{d^3p}{(2\pi)^3}\sqrt{\vec{p}^2+m^2}.\end{eqnarray}
هذه عبارة غير متناهية ويمكن التحقق من ذلك بسهولة و بالتالى تحتاج الى تسوبة regularization. لكن من الجهة الاخرى, من المعروف ان اى نظرية حقل هى صالحة فقط حتى سلم بلانك Planck scale. اذن نستعمل طاقة بلانك كقاطع cutoff من اجل تسوية التكامل اعلاه للحصول على 
\begin{eqnarray} \Lambda=\frac{\Lambda_{\rm Planck}^4}{16\pi^2}\sim 10^{120}\Lambda_{\rm obs}.\end{eqnarray}
اذن النظرى اكبر من القياس ب $10^{120}$ مرة وهذا عدد اكثر من فلكى ربما خيالى وهذا الفرق الهائل بين القيمتين النظرية و المشاهدة هو ما يعرف باسم معضلة الثابت الكونى cosmological problem و هى من اهم المعضلات فى الفيزياء النظرية...

Saturday, October 29, 2016

مدونة تخصصية جديدة انظروها هنا

مدونة تخصصية جدا  جديدة انطلقت اليوم و الحمد لله السبت 29 اكتوبر 2016 على الساعة 12:30...
انظروا الموقع هنا

Friday, October 28, 2016

تجربة مائع كمومى تؤكد نظرية بوم فى ان الجسيم هو فعلا جسيم راكب موجة surfer

الميكانيك البوهيمى


تفسير بوم Bohm هو احد التفاسير العظيمة للميكانيك الكمومى (الى جانب تفسير كوبنهاغن, تفسير عديد العوالم و تفسير التواريخ المنسجمة) لصاحبه الفيزيائى النظرى الامريكى الشهير بوم الذى ضاع مستقبله الاكاديمى فى امريكا فى الخمسينات بسبب شيوعيته و ذلك زمن التضييق على الشيوعية فى اوساط المثقفين فى امريكا فى عهد ماكارتى McCarthy و اضطر بسبب المضايقات تلك الى الهجرة الى انجلترا ثم الى البرازيل...
بوم فى هذا التفسير الذى أخذه من عند دى بروغلى De Broglie - هذا الاخير الذى لم يستطع ان يقف امام زخم بور Bohr و زمرته العظيمة من جماعة الكوبنهاغن فى العشرينات فتخلى عن تفسيره الذى يسمى ايضا تفسير الموجة الطيار pilot wave حتى جاء بوم واعاد احياء هذا التفسير ووقف وحده فى وجهه عصابة بور!!- اذن بوم فى هذا التفسير يفترض ان الجملة الكمومية ليست جسيم او موجة لكنها جسيم و موجة فى آن معا...الموجة تتحكم فيها معادلة شرودينغر أما الجسيم فيتميز بمسار مثلما فى الميكانيك الكلاسيكى اى يتميز بموضع و كمية حركة يتحكم فيهما ما يسمى الكمون الكمومى...هذا التفسير هو الوحيد الذى يستخدم المتغيرات المخفية hidden variables و هو يتجنب مبرهنة بال Bell's theorem العظيمة لانه ايضا التفسير الوحيد غير الموضعى non-local وهو بهذا يذهب ايضا ضد موضعية النسبية صراحة...
بوم يقول ان نظريته هى تفسير فقط بمعنى انه من ناحية التوقعات التجريبية فهى متفقة تماما مع تفسير كوبنهاغن لا تختلف عنها..
هذا الامر بدأ التشكيك فيه فى بعض الابحاث المنشورة فى الفترة الاخيرة...
أحد هذه الابحاث المقال اعلاه..
هذه مسألة بحثية بسيطة نسبيا من الناحية التقنية فالسؤال بكل بساطة هل فعلا هناك خلاف بين الميكانيك البوهيمى و الميكانيك الكمومى...
انظروا ايضا مقال الكوانتا حول المستجدات فى هذا الامر..
https://www.quantamagazine.org/20160517-pilot-wave-theory-gains-experimental-support/ 

Thursday, October 27, 2016

مخططات الفيزيائى النظرى الفنان فايمان لنظرية يانغ - ميلز




ظاهرتان غير مرتبطتان

الملاحظة الأولى: 
ما هذه الظاهرة فى اقسام الرياضيات فى الجامعات الجزائرية-مثلا جامعة عنابة- الكل اسمه متخصص فى الرياضيات لكنه لا يمارس الرياضيات بل يمارس الرياضيات التطبيقية..
مثلا طرق الحل العددى و الماتلاب و البرمجة و غيرها من الامور التى حقيقة لا ترتقى الى مستوى الرياضيات البحتة من هندسة و توبولوجيا و غيرهما...
يعنى بكل بساطة حسب هذه المعطيات لا يمكن لاى جزائرى ان يحصل على جائزة فيلدز فى الرياضيات لان اغلبهم لا يعمل فى الرياضيات اصلا بل يعمل فى العددى الذى هو مجال الفيزياء النظرية و الحاسوبية النظرية و غيرهما بامتياز...

الملاحظة الثانية: 
ماهذه الظاهرة التى اصبحنا نراها فى اساتذتنا الجامعيين...
مثلا اساتذة الفيزياء عندنا اصبح الكل يبعث ابناءه الى قسم الفيزياء للحصول على الليسانس و الماستر و ان شاء الله الدكتوراة..
هذه ليست بالضرورة ظاهرة سلبية لكن تساؤلى ماهو الذى جد حتى اقتنع اساتذة الفيزياء عندنا بجدوى ان يرسل ابنه او ابنته فى الفيزياء...
لاننى اتذكر من سنوات فقط ان بعضهم كان متشكك جدا من جدوى الفيزياء و دراستها...
قال لى احدهم مرة-من جهله المدقع- ماهو الجديد فى الفيزياء..وتذكروا انه استاذ فيزياء...
ثم قال لى نفس الشخص مرة اخرى: وهل كنت ستعيد الكرة و تدرس الفيزياء لو عاد بنا الزمن...
وكان الجواب الحاسم منى: نعم لاننى درست الفيزياء عن حب و اقتناع و كانت خيارى الاول وليس لأننى لم استطع ان ادرس الطب او الحاسوبية او اى شيئ من تلك الامور-لاننى كنت قادر على ذلك- هذه الامور التى يدرسها الناس اليوم لاسمها و ليس لانهم فعلا مقتنعون بها...
نفس الشخص قال لى مرة اخرى: وهل ستجعل ابنتك تدرس الفيزياء و تترك الطب..
قلت بحسم مرة اخرى: تدرس ما تشاء و ليس الفيزياء فقط..اذا ارادت الأدب او الفلسفة و الفيزياء او الطب فهى حرة تماما و لن امارس عليها اى ضغط  فى اختيارها مثلما لم يمارس على ابى رحمة الله عليه اى ضغط عندما اخترت الفيزياء...
هذه النوعية ميئوس منها فتركت نقاشهم...
فانه من طبعى -الايجابى او السلبى لا ادرى- اذا يئست من شخص او فكر فاننى ساتركه لا رجعة و لا ازعج نفسى به...

المعربون المزيفون

مشكلة التعريب فى الجزائر تقبع فى المعربين المزيفين وليس فى الفرنكفونيين...
لان الاغلبية هى فى صفوفهم لكن لا يفعلون شيئا بل بالعكس فانهم بعطالتهم يخدمون الفرنسية فى الجزائر...
مثلا عندنا فى معهد الفيزياء الاغلبية الساحقة من الاساتذة هم معربون...
لكن الاغلبية الساحقة منهم يدرسون بالفرنسية او بالاحرى فرنسية الشارع..
واكثر من هذا تجدهم متواطئون تماما بصمتهم عندما تتكلم معهم فى موضوع التعريب و عن العربية..
وايضا بصمتهم عندما تدرس بالعربية فلا احد منهم يحاول ان يفعل مثلك...
حتى ان كثير من هؤلاء المعربين المزيفين عندما يتوجه بطلب-مهما كانت تفاهة الطلب- الى المدير فانه يصيغه بالفرنسية ليس لانه لا يعرف العربية لكن لانه يتحرج من استعمال العربية...
ويقول لك مثلا انه لا يعرف لوحة المفاتيح العربية...لكن ستكون الفضيحة و العار لو كان لا يعرف لوحة المفاتيح الفرنسية...
فالمشكل فى المعربين المزيفين و ليس فى غيرهم من الفرنكفونيين و البربريين..
لان الفرنكفونية و البربرية تقومان بعملهما الطبيعى فى الدفاع عن اجندتهما..
لكن اصحاب التعريب المزيف فهم ايضا يخدمون بشكل مباشر و غير مباشر الاجندة الفرنكفونية و البربرية...
وتذكروا ان المعربين المزيفين هم الاغلبية الساحقة فى وسط المعربين...
اذن ليس هناك امل... 

اشكر السلفية على...

شيئ واحد تعلمته من السلفية و هو فعلا مفيد جدا و قد افادنى جدا فى حياتى: القميص..
فشكرا...

Wednesday, October 26, 2016

غسل ادمغتنا و انكر التصدع

نيلز بور Niels Bohr غسل ادمغة جيل كامل من الفيزيائيين النظريين و جعلهم يعتقدون ان مهمة ايجاد تفسير ملائم للميكانيك الكمومى قد تمت منذ 50 سنة. 
 موراى غال مان Murray Gell-Mann فى محاضرة نوبل خاصته عام 1969 

المرجع لهذا ولأمور اخرى عميقة فيزيائية و فلسفية هو فيلسوف العلوم العملاق كارل بوبر Karl Popper فى دراسته المعنونة: النظرية الكمومية و السكيزم اى التصدع فى الفيزياء




The multitrace matrix model: An alternative to Connes NCG and IKKT model in 2 dimensions

Tuesday, October 25, 2016

تحدى آخر للشباب الجزائريين و العرب


اول ثورة فى العلم: ثورة كوبرنيكوس


المرجع الاول وأكيد يبقى الافضل...

 تكلمنا كثيرا عن تفسير كوبنهاغن للميكانيك الكمومى...
وهو التفسير الارثودكسى وهكذا يقال للميكانيك الكمومى...
لكن ماهو المرجع لهذا التفسير?
ربما اول مرجع هو كتاب ديراك Dirac... 
لكن كتاب العبقري الروسى الفيزيائى النطرى لنداو Landau وتلميذه ليفشيتز Lifshitz يبقى هو المرجع الاكثر تداولا بخصوص تفسير كوبنهاغن بدون منازع...
الكتاب فى الرابط ادناه...

فرص تكوين فى الماستر


فرص تكوين فى الماستر لمدة سنتين فى فيزياء المواد المكثفة و فيزياء الطاقات العليا-وهى فيزياء الجسيمات او الفيزياء النظرية- و الجيوفيزياء...
من يعنيه الامر فليتصل بهم و يحترم الآجال...
أوجه هذه الدعوة خاصة لطلبة الفيزياء النظرية فى كل الجزائر...

احدث الكتب عن نظرية الاوتار

الولاء و البراء بين العالم المسلم و العالم الكافر

رغم ان الاسلام يحتوى فعلا على الولاء و البراء
ورغم التنظير الهائل لبعضهم بخصوص هذا الامر حيث رفعوه الى مصاف العقيدة...
فاننى اعترف..
اننى معجب و ربما أحب الكثير من العلماء و الفلاسفة الغربيين اكثر من بعض المسلمين...
بكل بساطة بعض العلماء و الفلاسفة المسلمين لا يفيدونك فى شئ و لا تجد عندهم الا التعالى العقائدى والدوغماتية المفرطة  وبعضهم فعلا يظن نفسه فى مقام النبى و بعضهم أكثر من هذا يظن نفسه افضل من النبى...
ما عدت احتمل هذه النوعية التى مازال الناس واقعون فى اسرهم..
وهؤلاء المقلدون يظنون من تقليدهم الاعمى انك مازلت ولو قليلا تأخذ فكر اسيادهم بجد..
لقد تجاوزنا هذه النوعية و هذا النوع من الفكر بالكامل...
وللحديث بقية...

الى الاصدقاء المهتمين بما أقدمه

 الى الاصدقاء على الفايسبوك المهتمين بما أقدمه
تابعونا على المدونة...
وشكرا على المتابعة

Monday, October 24, 2016

تفسير التواريخ المنسجمة 4 : قط شرودينغر او الاغنوستية فى اعلى صورها او كيف تهرب من الاجابة بذكاء و لباقة و سلاسة

حسب تفسير كوبنهاغن خاصة بور Bohr  فان دالة موجة جملة لا تعبر واقعيا عن حالة الجملة الفيزيائية بعيدا عن عملية القياس. هذا الامر ضبطه أكثر اينشتاين Einstein  و بودلسكى Podolsky  و روزن Rosen او ما يعرف باسم ال EPR الذين بينوا ان دالة الموجة لا توفر وصف كامل للجملة الفيزيائية. بعد ذلك بين كل من العظيمين بوم Bohm  و بال Bell  ان الاصرار على الواقعية الكلاسيكية لدالة الموجة سيؤدى لا محالة الى تأثيرات غير موضعية non-local  تتحدى مبدأ النسبية بشكل او بآخر او على الاقل تزعج اعتقادنا فى العقلانية الارسطية-الديكارتية و الواقعية الافلاطونية-الارسطية...
لكن عديد العوالم many worlds  او ما يعرف ايضا بالحالة النسبية  relative state   لصاحبها ايفريث Everett تبقى هى الاكثر تطرفا فى الاصرار على ان دالة الموجة توفر وصف كامل للواقع الكمومى الذى اذن يجب ان يتشكل من عدد غير منته من النسخ المتوازية حيث ان كل نسخة تقابل  مركبة من مركبات دالة الموجة...وكلمة النسبية فى الاسم الرسمى لهذا التفسير: الحالة النسبية ليس نسبة الى النسبية لكن نسبة الى الملاحظ الذى ينقسم  مع الجملة فى كل عملية قياس الى العوالم المتوازية..
يأتى الآن دور التواريخ المنسجمة...هنا بكل بساطة نتخلص من الدالة الموجة بالكامل لصالح ما يسمى بالتاريخ الكمومى المنسجم...
التاريخ  المنسجم consistent history لجملة ما هو مجموعة من الخواص الفيزيائية لهذه الجملة كل خاصية نعبر عنها بما يسمى مسقط projector  وهو مؤثر بخواص معينة يؤثر على فضاء هيلبرت للحالات اين تعيش دالة الموجة...
التاريخ الكمومى المنسجم هو منسجم لانه عنصر من مجموعة من التواريخ تشكل فيما بينها ما يسمى بالاطار المنسجم consistent  framework حيث ان هذه التواريخ المشكلة للاطار تستنزف exhaust  كل الامكانيات المتاحة للجملة و مستبعدة لبعضها البعض mutually exclusive (اى ان كل واحد من هذه التواريخ هو حصرى اما ان يقع هو او يقع غيره) و بالتالى يمكننا ان نرفق بكل تاريخ احتمال معين...
اذن الاطار الكمومى المنسجم هو جملة احتمالية عادية أما دالة الموجة فلا لان دالة الموجة تحتوى بالاضافة الى الاحتمالات على التداخل... 
التطور الاحادى فى الزمن الذى تعطيه معادلة شرودينغر يقابل فى التواريخ المنسجمة للاطار الاحادى unitary framework و هو يحتوى على تاريخ واحد يعطى فيه المسقط الاول بدالة الموجة الابتدائية اما المسقطات التالية فتعطى كلها بدوال الموجة اللاحقة التى تحل معادلة شرودينغر... 
أما عملية القياس التى يستخدمها الكوبنهاغن فهى تقابل فى التواريخ المنسجمة ما يسمى باطار الانهيار collpase framework الذى يعطى فيها -فى كل تاريخ من تواريخها المنسجمة-  المسقط الاخير بالمسقط المقابل لقيمة ذاتية من القيم التى نحصل عليها بعد عملية القياس..
فى تفسير التواريخ المنسجمة بالاضافة الى الاطار الاحادى و اطار الانهيار هناك عدد غير منته من الاطر المقبولة كلها فيزيائيا لكنها غير متلائمة incompatible ...
فمثلا قط شرودينغر يحتوى بالاضافة الى الاطارين الاحادى و المنهار يحتوى على عدد غير منته من الاطر الاخرى وهى عموما غير متلائمة..
والاطار الذى يحتوى فعلا على القط هو الاطار الذى تكون تواريخه المنسجمة تحتوى فعلا على القط اما حيا او ميتا..
بعبارة اخرى، الجديد فى هذه النظرة ان الاطار الاحادى ليس هو المهم بالنسبة للقط لان هذا الاطار لا يحتوى على القط اصلا لكن يحتوى على تركيب خطى للقط حى و القط ميت... و علينا ان نذهب الى اطار القط حتى يمكننا ان نتكلم عن كون القط حى او ميت لان اطار القط لا يحتوى على تركيبات خطية لهاتين الحالتين  المستبعديتن لبعضهما البعض..
نقول هذا الامر المهم جدا بطريقة اخرى: القط حى يقابل الى المسقط P_0  المرفق بالحالة الابتدائية اما القط ميت فيقابل الى واحد ناقص هذا المسقط اى P_0-1 ...
كل المسقطات فى الاطار الاحادى فى اللحظات الزمنية اللاحقة هى مؤثرات لا تتبادل مع P_0 اى انها مؤثرات غير متلائمة مع P_0 وبالتالى هذه المسقطات لا هى P_0 (قط حى) ولا هى 1-P_0 (قط ميت) ...انظر المنشور عن المنطق الكمومى..
لا اظن ان ماذكرناه اعلاه هو حل لمعضلة قط شرودينغر لكن هو عملية فرز ممتازة للغة و الرياضيات و الفيزياء و غريفيث Griffiths صاحب التواريخ المنسجمة  نفسه يعتقد ايضا ذلك اى انه لم يحل معضلة القط او غيرها لكنه كبح او روض tame هذه المعضلات...
السؤال الاخير الذى اختم به هذه الحلقة ما قبل الاخيرة: لكن كيف نحصل على التواريخ المنسجمة اصلا؟
لان الاغلبية الساحقة من التواريخ هى فى الواقع غير منسجمة...
احد الطرق الفيزيائية الاساسية هى ظاهرة تلاشى التلاحم decoherence والتواريخ الناجمة عن هذه الظاهرة تسمى التواريخ ذات التاريخ المتلاشى decohered history ..
انظر محاضرتى حول موضوع تلاشى التلاحم على هذه المدونة...
بعبارة اخرى فان التواريخ ذات التاريخ المتلاشى هى حالة خاصة من التواريخ المنسجمة و ليست هى كل التواريخ المنسجمة كما يظن الكثيرون...







اعظم تجربة كمومية

اعظم تجربة كمومية فى  رأيى هى تجربة الاختيار المؤجل لويلر لا هى قط شرودينغر و لا هى ام التجارب الكمومية لفايمان و لا هى ال EPR او التشابك الكمومى لا ينشتاين او نسخة بوم و بال لتجربة التشابك الكمومى لاينشتاين و لا هى الانتحار الكمومى لتاغمارك او غيرها من التجارب او التأثيرات الكمومية العجيبة و الغريبة ..
الاختيار المؤجل هى الاغرب لانها هى الاقرب للفهم و الاكثر معقولية فى التنفيذ لكن تحتوى على كل شيئ كمومى يتحدى العقل الارسطى... 
اذا فهمتموها ثم اكتشفتم فجأة بعد العناء انكم لم تفهموها فقد بدأتم فعلا تفهمونها  ووضعتم رجلكم الاولى على السكة الكمومية..
انظروا شرحى لها على هذه المدونة..

كيف تتحرر من ربق الاستعباد للاسلامية و السلفية و عصمة السلف فى اقل من 25 سنة.

ابن القيم ابن تيمية و المجاز فى اللغة..
او كيف تتحرر من ربق الاستعباد للاسلامية و السلفية و عصمة السلف فى اقل من 25 سنة...
ابن القيم لا يمكن ان يقول شيئا لم يقله شيخه شيخ الاسلام ابن تيمية...
هناك ابن القيم قبل ابن تيمية و هناك ابن القيم بعد ابن تيمية..
ابن القيم قبل ابن تيمية هو عالم مسلم من كبار علماء الكلاسيكيات و التراث...
ابن القيم بعد ابن تيمية هو عالم اسلامى ثانى عالم اسلامى بعد ابن تيمية...
وهناك فرق بين الاسلام و الاسلامية..
كما ان هناك فرق بين السلف و السلفية..
وهناك فرق بين اهل السنة و الجماعة التاريخيين و اهل السنة التى يتلفظ بها السلفية..
وقد شرحنا كل هذه الفروق من قبل و أنتم أحرار كما يصر اصدقائى على القول...
لكن انا ايضا حر اذن سأواصل شرح الافكار اعلاه لعلى انقذ او احرر بعضكم من اوهام الاسلامية و السلفية و السلف الذى يريد بعضهم ان يرفعهم الى مصاف الامام المعصوم عند الشيعة...
فمهمة التحرر من كل هؤلاء اخذت منى شخصيا حوالى 25 سنة..فاﻷمر ليس هينا...
اذن حتى أرجع الى موضوع ابن القيم...
أقول..
من لم يفهم شيئا عند ابن تيمية-و الاحتمال ان الذى يريد ان يفهم شيئا فعلا محسنا الظن و النية فهو لن يفهم شيئا بسبب الاستطراد الهائل و التعويم و التتويه و التشتيت الكبير الذى تتميز به كتابات ابن تيمية- قلت من لم يفهم شيئا عند ابن تيمية فعليه بابن القيم فهو سيشرح رأى شيخه على احسن ما يكون الشرح...
لا يوجد و لن يوجد من فهم ابن تيمية مثل ابن القيم...
فلا داع اذن للاستماع لغيره من شيوخ العصر الذين شهرتهم اموال ابن سعود و قنوات ابن سعود و سياسات ابن سعود...
من اراد ان اعطيه أمثلة على ان ابن القيم لا يمكن ان يقول شيئا مختلفا عن شيخه سأعطيه..
لكن سأكتفى هنا بالمسألة التأسيسية: انكار المجاز فى اللغة...
ابن القيم قبل ابن تيمية كان مع الكل فى اثبات المجاز فى اللغة..
بعد ابن تيمية اصبح ابن القيم مع ابن تيمية فى انكار المجاز...ومشى معه حتى فى تأويل كلام الامام احمد فى هذا المجال وكأن الامام حجة فى اللغة...ومشى معه ايضا فى الادعاء بأنه لم تكن هناك اصلا كلمة مجاز فى اللغة قبل المثنى بن عمرو والاستنتاج العبقرى من ذلك انه ليس هناك اذن مجاز فى اللغة!!!...
ابن القيم يستحيل ان يخرج على جمهور الاسلام و جمهور اهل السنة و الجماعة لو لم يخرج شيخه...
اذن ان يأتى أحد و يقول ان مسألة فناء النار قال بها ابن القيم-لانها ثبتت عنه أكيد- و خرج بها بذلك عن جمهور اهل السنة والجماعة دون ان يكون قد سمعها من قبل من شيخه شيخ الاسلام هو قول من لم يعرف ابن القيم و من لم يعرف ابن تيمية و من لم يحقق و من لم يتأمل القرائن...

Sunday, October 23, 2016

بين المعتزلة و السنة و السلفية و الثقوب السوداء: معضلة الرؤية...

بين المعتزلة و السنة و السلفية و الثقوب السوداء: معضلة الرؤية...
المعتزلة على لسان زعيمها الأستاذ النظام تقول: الله ليس فى جهة و فقط من فى جهة يمكن ان يُرى و بالتالى فان الله لا يُرى...
السلفية تقول على لسان زعيمها شيخ الاسلام ابن تيمية: الله يُرى ومن ليس فى جهة لا يمكن ان يُرى اذن الله فى جهة...
السنة تقول على لسان زعيمها حجة الاسلام ابى حامد الغزالى: الله ليس فى جهة ورغم ذلك فان الله يُرى لانه ليس كمثله شيئ...
اذن ضمنا-وهذه احدى ملاحظاتى الاساسية دائما- ان الالتقاء بين المعتزلة و السلفية ليس بذلك البعيد الذى يظنه الناس فكلا الفريقين يعتقد ان كل موجود يمكن ان يُرى يجب ان يكون فى جهة جتى يُرى..
أما السنة فقد ميزت كما يقول الغزالى -وهو لفظه- بين المُتوهم فى الذهن الذى ليس له حقيقة فى الخارج و بين المُتعقل الذى حقيقته فى الخارج موجودة اما حسية او غيبية...
فالله سبحانه و تعالى موجود اذن هو يُرى و لانه غيب الغيوب ليس كمثله شيئ رؤيته ليست بالضرورة كرؤية غيره من الموجودات اى ان رؤيته لا تتطلب بالضرورة الجهة كما توهم كل من المعتزلة و السلفية...
والجهة نقص بداهة...
اذن الله موجود ليس موجود فى جهة عقلا و يُرى نصا رؤية ليس كمثلها شيئ...
مرة أخرى لن اناقش الله سبحانه و تعالى غيب الغيوب اكثر من هذا لكن سأناقش مثال مادى محسوس...
كمثال مضاد لفكرة المعتزلة و السلفية- فى ان الجهة تستلزم الرؤية و فى ان الرؤية تتطلب الجهة- اعطىكم اليوم مثال الثقب الاسود ...
افق الحدث هو الكرة المحيطة بالثقب الاسود الفاصلة بين منطقة العودة و منطقة اللاعودة...
افق الحدث موجود فى جهة لا ريب...
لكن اى جسم ساقط فى الثقب الاسود لا يمكننا ابدا ان نراه يعبر افق الحدث رغم اننا متأكدين من انه يعبر افق الحدث فى زمن محدود..
اذن ماوراء افق الحدث هو موجود موجود فى جهة لكن لا يمكن رؤيته ابدا...وهذا رغم انه مادى اى كمثله شيئ و ليس ليس كمثله شيئ!!!!...
ومرة اخرى ينصر الله الغزالى من وراء القبور و القرون...

ايمان العجائز!!

رغم اننى اشعر بعبثية شديدة الا اننى سأواصل لاننى مجبور على ذلك!!!!
الموضوع الاول اليوم: ايمان العجائز!!
فقط شخصان فى الاسلام قالا بفناء النار: الجهم بن صفوان و ابن تيمية...
ورغم ذلك فالجهم بن صفوان هو شيخ البدعة!!!
و ابن تيمية هو شيخ الاسلام...
بدون تعليق...
أحكى لكم الآن عن الجهم بن صفوان..
فى جداله المشهور مع السمنية فانه مشهور عنه انه هُزم وأُفحم فى البداية -لا يهم موضوع الجدال يمكن ان تنظروه-...
ولان الجهم المذبوح بنى كل آرائه على البرهان العقلى -افضل ما يستطيعه بطبيعة الحال- و السمنية فعلا اقاموا عليه الحجة عقلا-او هكذا يبدو- فقد شك الرجل فعلا بسبب افحامه فى عقيدته و أكثر من هذا يحكى-وانا لست متأكدا من هذا لكن هذا الجزء اساسى فى اتمام الحبكة الدرامية- يحكى أنه بسبب شكه فانه توقف عن الصلاة اربعين الليلة حتى وجد الثغرة فى حجة السمنية...
هذا رجل برهانى فعلا...
يا ترى هل يمكننا الآن مهما كان ذكاؤنا تشكيك السلفى او الشيعى او المعتزلى او غيرهم...
استحالة و هذا بكل بساطة لان آرائهم تقليد اعمى لا يترنح و لا يتزعزع...
وهذا ايضا ما تعبر عنه المقولة الشهيرة على لسان الفخر الرازى-و التى لا اظن انه قالها و حتى لو قالها لا اظن انها بالمعنى الذى يفهمه الناس و حتى لو قالها و بالمعنى الذى يفهمه الناس فهى ليست حجة علينا-اقول مقولة الرازى: اللهم ايمان العجائز...
علينا ان لا ننسى ان اغلب العجائز فى هذا العالم ليسوا على الحق و ايمانهم فعلا قوى جدا لا يدخله شك و هذا اليقين لا يجعل منه حقا أكيد...
فمثلا تذكروا ان اغلب من تابع الرسول صلى الله عليه وسلم-او غيره من الرسل- هم الشباب و اغلب من كفر من قريش هم العجائز..
اذن فهو فعلا ايمان العجائز بعد ان حورت معناها من الايجابى الى السلبى...
وهذا ما أقوم به دائما...
فمن اراد بعد كل هذا ايمان العجائز فليقل: اللهم ايمان العجائز..ونحن سنؤمن معه...

Saturday, October 22, 2016

السقوط الحر داخل ثقب اسود..


نعتبر مسألة السقوط الحر لجسم داخل ثقب اسود سقوط قطريا او بمصطلحاتنا الشعبية سقوطا عموديا على السطح...
هذه مسألة سوف ننظر اليها من منظورين مختلفين تماما...
من منظور ملاحظ عطالى يسقط مع الجسم بشكل حر و المنظور الآخر منظور ملاحظ عطالى مقارب asymptotic اى ملاحظ ثابت يتفرج على السقوط من مكان بعيد خارج الثقب...
تذكروا ان الثقب الاسود هو جملة غير عادية اى ليس نجم عادى او نوترونى او قزم ابيض او اى من هذه الاجرام السماوية لان الثقب الاسود له افق يسمى افق الحدث الذى هو سطح كروى محيط به فاصل بين منطقة العودة و منطقة اللاعودة...
الثقب الاسود هو المعادلة (h) فى الصورة...و R_s فى تلك المعادلة هو افق الحدث الشهير المشهور بطل هذه القصة...
نبدأ من الملاحظ المسكين الذى يسقط مع الجسم...
هذا الملاحظ الساقط سقوطا حرا سوف يقيس زمن سقوط يسمى الزمن الذاتى-المعادلة (j) فى الصورة- وعندما يعبر الجسم الساقط افق الحدث فان الساعة خاصة هذا الملاحظ تسجل زمن منته يمكن ان نعطيكم عبارته...المعادلة k فى الصورة...
لكن بالنسبة للملاحظ العطالى الذى ينظر من بعيد فهو يسجل زمن يسمى زمن الاحداثيات -المعادلة (i) فى الصورة- وهذا الزمن الذى يقيسه هذا الملاحظ يزداد و بشكل سريع كلما اقترب الجسم الساقط من افق الحدث حتى يصل الى مالانهاية..
اذن بالنسبة للملاحظ الذى ينظر من بعيد فان الجسم الساقط يأخذ زمن لا نهائى حتى يصل الى افق الحدث او بالاحرى فان الجسم الساقط لا يصل ابدا الى افق الحدث وهذا ما نقوله بالضبط: بالنسبة لملاحظ عطالى ثابت خارج الثقب الاسود فان اى جسم ساقط سقوط حرا داخل الثقب الاسود لا يعبر ابدا افق الحدث لاننا لا نراه ابدا يعبر الثقب رغم اننا متيقنين انه يعبره...
وهذا هو نوع اليقين الذى لا تعلمه لك الا الفيزياء...
بعبارة اخرى فانه بالنسبة لهذا الملاحظ الخارجى فان الفضاء ينتهى عند افق الحدث و لهذا سمى الافق افقا!!!
وهكذا فليفرح محبو النسبية بالنسبية لان هذا من اثار النسبية و ليس للكمومى اى ذنب فى اى شيئ هنا...
للمقارنة بين الزمن الذى يقيسه الملاحظ الساقط مع الجسم و الملاحظ خارج الثقب انظر المنحنيات فى الصورة (m).. اذا فهمتها فانك فهمت كل شيئ...
هذا التأثير المعروف جدا بالنسبة لمن يعرف الثقوب السوداء هو السبب الاساسى لماذا يشع و يتبخر الثقب الاسود وكل المعضلات المرافقة لذلك او هذا ما يقوله بولشينسكى Polchinski و هذا ما لا يعرفه الكثيرون...

المعربون و بن غبريط

يا تُرى اذا امسك المعربون الذين يحاربون فى بن غبريط الآن مكان بن غبريط هل سيفعلون شيئا مغايرا لما تفعله بن غبريط..
بكل بساطة لقد دخلنى الشك فى هذه القاعدة الايمانية الراسخة..
ولنا فى التاريخ اسوة..
عندما دخل افراد جمعية العلماء المسلمين الجزائريين الى الادارة فى الاستقلال يا هل ترى ماذا فعلوا للعربية و الاسلام و الوطنية..
اقرأوا لمن عاش وقتهم وحكم عليهم و على غيرهم: مالك بن نبى...

التشكيك فى الحس مرة اخرى

الى الذين يعشقون الحس لن أفعل معكم الا ما افعله مع غيركم...
سأشككم فى اعز شيئ عندكم والحكم الوحيد الذى ترجعون اليه وتريدوننا ان نرجع اليه معكم...
نأخذ جسمان..عندما يكون الجسمان قريبان جدا من بعضهما البعض فانهما سيتفاعلان بشدة اما اذا كانا بعيدان جدا عن بعضهما البعض فانهما سيصبحان حران..
أليس هذا صحيح?...
أكيد صحيح..أليس هذا هو الذى نشاهده فى الحس كل يوم..
مثال: القوى الكهربائية و المغناطيسية و الجاذبية ...
لكن هل هذا دائما صحيح?..
أكيد لا.. لانه لا يمكننا ابدا ان نعمم من الحس و هو امر فهمه كثير و لم يفهمه اكثر...
توجد اجسام كثيرة فى هذا الكون تتفاعل عبر اشياء اخرى غير الكهرباء و المغناطيسية و الجاذبية عندما تقترب من بعضها البعض الى اقصى حد تصبح حرة-أليس هذا عجيب- لكنها تصبح متفاعلة مع بعضها البعض بقوة تتزايد -وليس تتناقص وهو الاعجب- كلما ابتعد الجسمان عن بعضهما البعض..
اذا لم تصدقونى فأنتم احرار...
اذن ليس الحس هو الحكم بل العقل...
وهذا ما قلناه من البدء و سنبقى نقوله علنا ننقذ بعضكم...

Friday, October 21, 2016

الامتحان المؤهل..ذكريات غير سعيدة..


واما فى امريكا فان الذى يريد ان يمر الى مرحلة كتابة رسالة الدكتوراة فانه عليه ان يمر اولا عبر امتحان يسمى المؤهل qualifier..
ولا يهم تخصصك و انك قرأت المادة الصلبة او الكوسمولوجى او نظرية الحقل او انصاف النواقل او اى شيئ من هذه الادعاءات الكبيرة...
هم سيمتحنونك فى اربعة اشياء اساسية واذا نجحت فانك تستأهل ان تذهب و تبحث و تكتب رسالة و تحصل على شهادة دكتوراة...
غير هذا اذهب الى منزل ابيك و امك وجد شيئا آخر تفعله...
هذه الامور هى مواد الفيزياء الأساسية التالية:
-الميكانيك التحليلى و المرجع هو غولدشتاين Goldstein فاذا كنت تكره القيود الهولونومية ولم تفهم اللاغرانجية و الهاميلتونية و الجاكوبية و لم تمارس التحويلات القانونية او غيرها من المسائل فانك ضعت وربى كبير...
-الكهرومغناطيسية و المرجع جاكسون Jackson فاذا كنت درست الكهرباء و المغناطيسية لكنك لم تر معادلات ماكسويل و لم تحل معادلات ماكسويل حلولا صريحة و لم تر الضوء الهندسى و كيف ينبعث من هذه المعادلات و الامواج و الاشعاع و النسبية وغيرها فانك ضعت وربى كبير...
-الترموديناميك و الميكانيك الاحصائى والمرجع هوانغ Huang فاذا كنت درست الترموديناميك و لم تر المجموعات الاحصائية و لم تر تطبيقاتها فى المادة الصلبة و الميكانيك الاحصائى الكمومى من ديراك-فرمى و بوز-اينشتاين و تطبيقاتها و لم تر التجولات الطورية فانك ضعت و ربى كبير...
-الميكانيك الكمومى و المرجع ساكوراى Sakurai فاذا كنت درست معادلة شرودينغر و لم تحلها فى مائة مسألة و مسـألة حلا صريحا تفصيليا مثل ذرة الهيدروجين و مثل الاضطرابات المتعلقة و غير المتعلقة بالزمن و التصادمات وغيرها من طرق الحل الاخرى مثل الادياباتيكية و ال WKB و حفظتم جميع التأثيرات الكمومية حتى الطوبولوجية منها فانك ضعت و ربى كبير..
ولا يهم بعد ذلك اذا كنت حفظت نظرية الحقل او المادة الصلبة او الكوسمولوجيا او انصاف النواقل و غيرها لانهم لن يسألونك عن اى من هذا...
السؤال هو: هل انت متحكم فى الفيزياء الاساسية أم لا?
اذن هذا هو المقياس الامريكى الوحيد للمرور الى الرسالة فى جميع مدارس الفيزياء وكل يقيس نفسه و يعرف محله من الاعراب...

من مارس البرهان مُتشكك و من لم يمارسه مُتيقن تماما: او هى مفارقة المفارقات بحق...


هناك اليقين العلمى و هناك اليقين الايمانى...
اليقين العلمى هو اليقين البرهانى اما اليقين الايمانى فهو اليقين الدوغماتى...
اليقين العلمى البرهانى يعتمد على جمع القرائن و استخراج النتائج و الترجيج بينها اذا امكن..
يعنى هو يقين مبنى على الحيثيات وهو يقين صالح فى النسق الذى بنى فيه... وهو يقين يعتمد على كل الوسائل المتاحة للانسان من عقل و نقل و حس و كشف-اذا وجد- و لغة و رياضيات و منطق و اى شيئ آخر...
أما اليقين الايمانى فهو يقين دوغماتى نهائى مطلق...
أفضل من يمثل اليقين العلمى هو مقولة الشافعى رضى الله عنه:
قولي صواب يحتمل الخطأ، وقول غيري خطأ يحتمل الصواب
واضيف الى هذا فتوى الشافعى نفسه-وهذا رغم اننى مالكى- بضرورة الاستثناء فى الايمان فتقول: انا مؤمن ان شاء الله و لا تقول: انا مؤمن...
هذا هو اليقين البرهانى فى اروع صوره...
هو مؤمن متيقن لكن لا يستبعد ابدا الاحتمال الآخر مادام فى هذا العالم...
اذن كما ترون الذى رأى البرهان العقلى او النقلى او الحسى او اللغوى ومارسه حق الممارسة يرى فعلا ان هناك احتمالا ان يكون قد اخطأ رغم كل شيئ...
وهذا هو نور العلم...
أما الذى لم يرى البرهان فهو متيقن من نفسه وهى المفارقة...
وهكذا هى ظلامية الدوغماتية فى كل مكان و زمان و مجال...
للاسف علينا ايضا ان نقر ان الايمان الحق يمكن ان يتحول و بسهولة الى دوغماتية اذا ابتعد عن نور العلم و قيوده و هذا هو الذى جدث و يحدث فعلا فى الواقع فى اغلب الأحيان...
لكن للاشارة فان الدوغماتية موجودة حتى فى الذين يدعون انهم متابعون لحكم العلم من علمانية و شيوعية ..
فانكم تجدون ايمانهم فى ميتافيزقيتهم يضاهى ايمان السلفية و الشيعة فى ميتافيزقيتهم...
و ايضا فان الدوغماتية تجدها حتى فى العلماء الممارسين انفسهم.. تجد من بينهم من تحول يقينه فى العلم من يقين علمى نسبى الى يقين ايمانى مطلق...
ويمكن ان آتى بامثلة اذا اردتم...
اذن فى المحصلة نحن بالفعل نعانى من طغيان اليقين الايمانى الدوغماتى على العقول وغياب شبه كلى لليقين العلمى البرهانى... وهذا حتى فى الغرب... و لو ان معاناتنا تبقى فى الذروة من الدوغماتية كما هو دائما الحال ...

الله هو الدهر..

وحدثني زهير بن حرب حدثنا جرير عن هشام عن بن سيرين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تسبوا الدهر فإن الله هو الدهر
رواه مسلم
انا سأتجرأ و افعل ما لم يفعله السلفية و الاشاعرة و المعتزلة و اثبت اسم الدهر للبارى سبحانه و تعالى...
الحديث فى اعلى درجات الصحة...وهو ينص ان الله هو الدهر..
المعتزلة لا يثبتون شيئا فحجتهم مقبولة و الاشاعرة الدهر عندهم مخلوق لاسباب عميقة-كل مذهبهم مبنى على ذلك- فما حجة السلفية وهم الذين يقولون انهم لا يتأولون و يقولون لنا امروها و غير ذلك من الكلمات السحرية...
ومن اسماءه ايضا سبحانه و تعالى: الواسع...

تفسير التواريخ المنسجمة 3


فى هذا التفسير حالة الجملة و كذلك خواصها الفيزيائية يعبر عنها كلها بمؤثرات operators على فضاء هيلبرت Hilbert space تسمى مسقطات projectors ...
اذن لا وجود لدالة الموجة...
وكذلك القياسات غير موجودة..لكن تعوضها التواريخ المنسجمة اى التواريخ التى تستنزف كل الامكانيات و كل واحد فيها حصرى بمعنى اذا وقع احدهم فان التواريخ الاخرى لن تقع اكيد وهذه هى العقلانية الاحتمالية التى يسعى وراءها الكل..
هذه التواريخ المنسجمة تشكل فيما بينها اطار و كل القضايا الكمومية يجب ان تصاغ بالنسبة الى اطار معين...
تفسير التواريخ المنسجمة هو النقيض لتفسير عديد العوالم many worlds بالضبط او هكذا يريد ان يدعى اصحابه...
فى تفسير عديد العوالم كل شيئ يراد ان يفسر عبر معادلة شرودينغر Schrodinger التى هى معادلة حتمية deterministic عكس ما يفهمه الكثير..
فى تفسير التواريخ المنسجمة يراد التخلص من التطور الاحادى unitary evolution لمعادلة شرودينغر تماما لصالح صياغة احتمالية من البدء وليس فقط ادخال الاحتمال كما يفعل تفسير الكوبنهاغن Copenhagen interpretation فى آخر لحظة بعد اجراء القياس measurment...
لنفصل هذه الامور بعض الشئ...
حالة الجملة الابتدائية psi0\ يعبر عليها بمسقط هو عبارة عن مصفوفة كثافة density matrix قد تكون مختلطة mixed...
أما الخواص الفيزيائية فهى يعبر عليها بمسقطات هى مصفوفات كثافة نقية pure ...
نفترض ان الحالة الابتدائية للجملة هى ايضا حالة نقية...
من الجهة الاخرى, فى هذا التفسير القياسات يعبر عليها بما يسمى التواريخ...
لنعرف ماهو التاريخ...
لتكن t0 اللحظة الابتدائية التى تعطى فيها حالة الجملة بالمسقط P(alpha0)..
لتكن t1, t2,..., tN لحظات لاحقة نعطى فيها الخواص الفيزيائية للجملة التى نعبر عليها بالمسقطات P(alpha1), P(alpha2),..., P(alphaN) ..
التاريخ و نرمز له ب C(alpha) هو مؤثر يؤثر على فضاء يسمى فضاء هيلبرت للتاريخ history Hilbert space نحصل عليه من الضرب التنسورى tensor product للمسقطات اعلاه كما فى المعادلة الاولى فى الصورة...
الجداء بين اى تارخين C(alpha) و C(beta) يساوى بالضبط الى الجداء السلمى للحالتين |alpha> و |beta> فى فضاء هيلبرت الأصلى المرفقتين بهذين التاريخين... |alpha> يسمى الحالة السلسلة chain state و هو نحصل عليه من تأثير المسقطات اعلاه-معبر عنها فى صورة هايزنبرغ Heisenber picture- على الحالة الابتدائية كما فى المعادلة الثانية فى الصورة..
نفس الشيئ بالنسبة للحالة |beta>...
احتمال الحصول على التاريخ C(alpha) يعطة بالضبط بقاعدة بورن Born: الجداء السلمى للحالة السلسلة |alpha> مع نفسها..المعادلة الثالثة فى الصورة...
نعتبر الآن عائلة F من التواريخ C معرفة كلها كما اعلاه انطلاقا من نفس الحالة الابتدائية كما فى المعادلة الرابعة فى الصورة...
الآن نصل الى لب الموضوع الى الحبكة الدرامية...
نريد ان نرفق بكل تاريخ من هذا التواريخ فى هذه العائلة و بشكل منسجم consistent -ومن هنا جاءت التسمية- احتمال...
هذه الاحتمالات يجب ان تجمع لواحد وهذا يعنى ان التواريخ فى العائلة F تغطى كل الامكانيات..نقول ان العائلة F تستنزف exhaust كل الامكانيات....وهذا يعطى رياضيا بالمعادلة الخامسة...
هذا الشرط الاول حتى تكون عائلة التواريخ F منسجمة...
الشرط الثانى حتى تكون عائلة التواريخ F منسجمة هو ان تكون التواريخ C التى تحتويها هذه العائلة متعامدة بمعنى ان جداءها السلمى ينعدم كما فى المعادلة السادسة..
هذا الشرط يعبر على كون الامكانيات المختلفة المعطاة بالتواريخ C هى امكانيات حصرية exclusive بمعنى ان كل تاريخ اما ان يقع هو او يقع غيره و لا يوجد امكانية تداخل او تركيب خطى اى اى شيئ مما نعرفه فى الميكانيك الكمومى العادى...
اذن عائلة التواريخ F هى عائلة منسجمة لان عناصرها هى تواريخ تستنزف كل الامكانيات و حصرية متنافية فيما بينها...وهذا هو روح نظرية الاحتمالات بالضبط العقلانية التى يريد هذا التفسير اختزال الميكانيك الكمومى اليها..
فى هذه الحالة عائلة التواريخ F تسمى اطار framework كمومى وكل النقاش الكمومى حول الجملة الفيزيائية و خواصها يجب اى ان يجرى داخل الاطار و داخل الاطار فقط حتى لا نقع فى معضلات لا تخضع للمنطق الرياضى لارسطو و فرايحى و غيرهما...
فمثلا احتمال تاريخ معين فى الاطار يعبر عن خواص حقيقية للجملة معطاة بالمسقطات-وهذا بغض النظر عن عملية القياس اجريت ام لم تجر- لكنها نؤكد انها خواص حقيقية فقط بالنسبة للاطار الكمومى قيد الاعتبار و ليس بالنسبة الى غيره من الاطر...
وهنا اشعر شخصيا بروح الكوبنهاغن التى يريد ان يهرب منها هؤلا ءالناس...
هذه القاعدة التى تسمى قاعدة الاطار الواحد the single framework rule مضمون نجاحها لانه كما ذكرنا اعلاه كل شيئ تتحكم فيه احتمالات بول Boole العادية و لا وجود اى تداخل بين التواريخ المختلفة...
للاشارة فان خاصتى الاستنزاف exhaustiveness و الحصرية exclusiveness تحتويهما المسقطات P اعلاه عبر ما يسمى خواص العاجزية idempotence و التعامد orthogonality و التتميم completness ..
اذن الاطار هو تفكيك اسقاطى projective decomposition لمصفوفة الوحدة...
اشارة اخرى اخيرة: التواريخ C التى عرفناها اعلاه هى مختلفة جذريا عن تواريخ الفيزيائى النظرى الفنان الشهير فايمان Feynman التى تدخل فى تكامله الشهير المشهور المعروف باسم تكامل الطريق path integral ..
التواريخ المنسجمة تأتى باحتمالات عادية و لا تتداخل اما تواريخ فايمان فتأتى بطويلات احتمال مركبة و تتداخل...
هنا التعقيد الكمومى سينجم ليس من التداخل او من التركيب الخطى لكن سينجم من وجود عدد غير منته من الاطر الكمومية غير المتلائمة incompatible التى يشبه كل واحد فيها العالم الكلاسيكى..
اذن رجعنا الى عديد العوالم -وهذا رأيى- وهو التفسير الآخر الذى اراد ان يهرب منه هؤلاء القوم الاذكياء!!!

مبدأ الكمومية و مبدأ السببية عندما يطبقان على الكون كله...


هناك قليل جدا من المبادئ الاساسية جدا التى تحكم هذا الكون او العالم...
الفيزيائيون يقولون مثلا ان مبادئ الميكانيك الكمومى يجب ان تخضع لها مكونات هذا الكون كلها من اصغر جسيم أولى الى اكبر مجرة الى الكون نفسه...
وهذا حق...
فالكون نفسه مثله مثل اى جسيم آخر يجب ان يتبع معادلة شرودينغر مثلا و يجب ان تكون طاقته محفوظة وغيرها من قوانين الميكانيك الكمومى...
ومن مبادئ الميكانيك الكمومى الصدفة و الفوضى فهى عمليات فيزيائية بناءة تخضع لقوانين احتمالية محكمة و ليست كما يتهيأ للبعض...
ومن المبادئ الاساسية جدا ايضا التى يقبلها الفيزيائيون جميعا هو مبدأ النسبية الذى يحتوى من بين ما يحتويه على مبدأ السببية...
فكل شيئ يقع بسبب...
والتعارض المشهور بين الكمومى و النسبى ربما يرجع فى بعض نواحيه ان الكمومى يبدو منه انه يتحدى السببية ولو أنه تحدى على اساس احتمالى و رغم هذا فهذا امر يبقى مزعج جدا...
المهم لى الآن هو مبدأ السببية...
هذا مبدأ لا يشكك فيه أحد حتى الذين ينكرونه هم لا ينكرونه حقا من ناحية ضرورته الطبيعية لكن ينكرون ضرورته العقلية...
اذن كل شيئ فى هذا الكون من اصغر جسيم الى الكون نفسه يجب ان يخضع لمبدأ السببية...
أليس كذلك?
هنا يتناقض الكثير من الفيزيائيين و يتهافت بسبب طغيان المادية و الدهرية عليهم ويقينهم الدوغماتى فى تلك الميتافيزقية...
فيقول لك ماذا تعنى بأن الكون يخضع لمبدا السببية?..
الرد بكل بساطة و بكل مباشرة-وانا لا اناور و أكره من يناور- هو يخضع لمبدا السببية مثلما تخضع اى جملة فيزيائية اخرى لمبدا السببية..
بمعنى انه فى كل لحظة من وجوده له سبب من اللحظة السابقة لوجوده حتى ننتهى الى الانفجار الاكبر التى حسب مبدا السببية يجب ان يكون لها هى الاخرى سبب و لو انه مجهول بالنسبة لعمليات الفيزياء التى نعرفها اليوم ...
من له عقل موضوعى ليس له مهرب هنا..
اذا كنت ستطبق الكمومى على الكون نفسه و هذا حق عليك ان تطبق المبادئ الفيزيائية الاخرى و أكبرها مبدأ السببية على الكون كله...
وتواجه النتائج..
وهذه صياغة جديدة تماما للبرهان الكوسمولوجى ...
وجميع الحقوق محفوظة...

ميكرو محاضرة: اشعاع هاوكينج

ميكرو محاضرة..محاضرة قصيرة بشكل غير معقول فى موضوع صعب جدا..انا الذى كتبت و رغم هذا مازلت غير مصدق اننى تمكنت من وضع كل شيئ مهم فى ورقة واحدة..فعلا خلاصة قصيرة جدا جدا..


Thursday, October 20, 2016

لماذا اينشتاين هو اينشتاين! او دراما بدارية الحضيض الشمسى لعطارد..


حسب قانون كبلر Kepler الاول فان مسار او مدار اى كوكب حول الشمس هو قطع ناقص اى اهليلج حيث تقع الشمس فى احد المحرقين...
هذا القانون الاومبيريكى empirical واخويه المبنيين على المشاهدة المحضة هو ما استعمله نيوتن لاستنتاج قانون الجذب العام الذى ينص على ان قوة الجذب الثقالى بين جسمين تتناسب مع جداء الكتلتين طردا و مع المسافة مربع عكسا...
الآن نحن نعرف ان قانون الجذب العام لنيوتن-اى ان القوة تتناسب عكسا مع المسافة مربع- هو الاصل فى اعطاء قوانين كيبلر و ليس العكس...
وفى الواقع هناك مبرهنة عظيمة فى الميكانيك التحليلى تسمى مبرهنة برتراند Bertrand's theorem تنص على ان القوتان الوحيدتان التى يمكن ان تؤديا الى مدارات مغلقة هما: القانون المربع العكسي inverse square law-التى اكتشفها نيوتن كما ذكرنا اعلاه و التى تعطى قوة متناسبة عكسا مع مربع المسافة, وقانون هوك Hook الذى يعطى قوة متناسبة طردا خطيا مع المسافة...
اذن العملية فى الاخير هى رياضيات بحتة من النوع الحسابى المحض الذى يمكنك ان تتثق فيه و لا هى مشاهدة و لا حس و لا اومبيريك و لا تجربة و لا منطق و لا لغة و لا اى شيئ آخر لا يمكننا ان نتحكم فىه بسبب كثرة المشككين و الفصحاء!!!...
اذن حسب قانون كيبلر الاول فان جميع المدارات هى اهليليجية اى قطعية ناقصة حول الشمس و الشمس تقع فى احد المحرقين-اى احد مركزى القطع الناقص:لانه قطع ناقص وليس دائرة فله اذن مركزين-..انظر الصورة..
لكن كل كل اى كل تعميم يجب ان يكون له استثناء..
هذه عليكم ان تتيقنوا منها فى الطبيعة و تتيقنوا ان يقينكم فى العلم غير يقينى فكما ان هناك اسباب كونية طبيعية هناك اسباب فيزيائية رياضية..
والكل يمكن ان يتخلف لاسباب كونية طبيعية او اسباب فيزيائية رياضية لا نعرفها...
وهكذا...
الآن الاستثناء لقانون كيبلر الاول هو كوكب عطارد الذى يعانى من ظاهرة تسمى بدارية الحضيض الشمسى لعطارد Mercury perihelion precession ...
الحضيض الشمسى هى النقطة على مدار الكوكب التى يكون فيها الكوكب اقرب الى الشمس...
هذه النقطة لو كان المدار اهليليجى مضبوط تقع فى نفس المكان فى كل دورة كاملة للكوكب...
لكن الملاحظ ان هذه النقطة اى الحضيض الشمسى لعطارد تدور هى الاخرى وهذا ما يسمى بدارية الحضيض..
هذا يعنى ان مدار عطارد ليس مغلقا حقيقة و محاور القطع الناقص خاصته تدور هى الاخرى بفعل قوى اخرى غير قوة الشمس لم تؤخذ بعين الاعتبار...
وهذا الدوران هو ما يسمى البدارية precession ... اى ان البدارية هو عندما يكون محور دوران حركة ما هو نفسه فى حالة دوران حول محور آخر..
اذن الحضيض الشمسى لعطارد يدور فى حركة تسمى البدارية...
وهو يكمل دورة كاملة كل 23000 سنة اى ما يقابل 566 قوس ثانية فى القرن...
تأثير الكواكب الاخرى على حركة عطارد و بالخصوص المشترى يؤدى بعد الحساب الكلاسيكى-وهو من ادق انواع الحساب- الى بدارية تساوى 523 ثانية فى القرن...
يبقى اذن 43 قوس ثانية فى القرن التى اعجزت اجيال من الفيزيائيين و الفلكيين لمدة ثلاثة قرون من الزمان وقد فعلوا فعلا المستحيل بافكار و تقنيات فى منتهى الابتكار و الاصالة لكن لا احد استطاع حساب هذه ال 43 قوس ثانية المتبقية او يعرف اصلها...
حتى جاء اينشتاين..
الشمس كتلتها كبيرة جدا الى الحد انها تؤثر فى بنية الفضاء-زمن حولها وتُحنيها...
والعطارد هو قريب جدا بحيث هو الذى يشعر اكثر بهذا التغيير او الانحناء فى بنية الفضاء-زمن..
اذن الكواكب الاخرى هى ايضا تعانى بدارية لكنها ضعيفة جدا لانها بعيدة عن الشمس...
تأثير الشمس -او اى كتلة نجمية اخرى و حتى الثقوب السوداء- على الفضاء-زمن يمكن حسابه من معادلات اينشتاين للنسبية العامة لنجد فى الاخير ان القوة التى تؤثر بها الشمس على الكوكب هى ليست فقط القانون المربع العكسيى بل تحتوى على جزء اضافى معطى بالقانون الرباعى العكسى اى متناسب عكسا مع المسافة مرفوعة للقوة اربعة..انظر المعادلة فى الصورة الثانية..
من اجل البرهان على هذا القانون يمكن النظر الى كتابى فى النسبية العامة و الامور المتعلقة بها الباب 2.1.2 صفحة 38 ...
الآن نحل معادلات نيوتن للحركة مرة اخرى باستعمال هذا القانون المعدل سنحصل بالضبط على 43 قوس فى الثانية...من اجل البرهان التحليلى انظروا كتابى اعلاه الباب 2.1.3 صفحة 42...
وحتى تتأكدوا ان النظريين الحقيقيين يحبون التجربة الحقيقية فاننى شخصيا قد قمت ايضا بالتجربة الخاصة بهذا الموضوع مع الطلبة منذ حوالى خمسة سنوات وهى تجربة افتراضية تعتمد على حل قانون نيوتن الثانى عدديا باستعمال قانون القوة المعدل فى الصورة و باستعمال خوارزميات رونج-كوتا Runge-Kutta العددية و وجدنا بالضبط ال 43 قوس فى الثانية...
واضيف و اقول ان هذه المحاكاة هى من افضل ما كتبت فى اطار مادة الفيزياء العددية التى ادخلتها فى برنامج الفيزياء فى جامعة عنابة ابتداءا من عام 2009..
هذه المحاكاة هى المحاكاة رقم 7 التى تجدونها فى كتابى الاخر عن الفيزياء العددية باب 4.7 صفحة 50...
أما خطوات الحساب العددى فهى بسيطة الى حد ما تجرى كالاتى:
-نقيس الزاوية التى يصنعها الخط الرابط بين عطارد والشمس مع المحور الافقى عندما يكون عطارد فى نقطة الحضيض الشمسى من اجل قيم مختلفة لوسيط اينشتاين اى المعامل الفا الذى فى المعادلة فى الصورة الثانية..
-لو كان المدار اهليليجى بالضبط لكانت هذه الزاوية دائما ثابتة فى كل دورة لعطارد حول الشمس...
-لكن بسبب البدارية هذه الزاوية نجدها تتغير مع الزمن خطيا...
-نحسب التغير فى الزمن لهذه الزاوية كدالة فى وسيط اينشتاين الفا..بعض القياسات فى الصورة مأخودة من كتابى الثانى اعلاه...
-هذا التغير هو بالضبط كمية البدارية..
عملية استقطاب extrapolation هذا التغير الى قيمة الفا التى تعطيها النسبية العامة-وهى قيمة صغيرة جدا انظر مرة اخرى للمعادلة فى الصورة الثانية- نحصل بالضبط على ال 43 قوس فى الثانية...
وهذا هو لماذا اينشتاين هو اينشتاين..وبعضهم يظن الامر خرافة و مبالغة و هذا من جهله فقط..فالامر فعلا عظيم...
واختم بالقول ان هذا التأثير: بدارية الحضيض الشمسى لعطارد كان قد اكتشفه اولا الفلكى الاندلسى المسلم الزرقلى و هذا قبل ان تذهب الاندلس و تذهب معها قوة اندفاعنا الفلسفية و العلمية و كل شيئ آخر ذى قيمة و لم يبق لنا اليوم الا الكلام و البكاء على الاطلال...



افلوطين أب الافلاطونية المحدثة: ماذا يقول هو فى هذا الموضوع?...


اعظم فيلسوف بعد افلاطون و ارسطو الى غاية ابن سينا...
الفيلسوف صاحب التوليفة العجيبة الغريبة العميقة المسماة الافلاطونية المحدثة neoplatonism بين فكرى افلاطون و ارسطو...
الصاحب الاصلى المبدع لنظرية الفيض و الصدور لكل الوجود من الكائن الاول..
النظرية الوحيدة المعروفة للانسان التى تنافس نظرية الخلق الابراهيمية فى عقر دارها و هو طبيعة العالم و علاقته بالمسبب الاول او المحرك الاول او العلة الاولى او غيرها من المصطلحات التى تتفق كلها رغم اختلافاها فى ان هناك وجود مطلق منه اكتسب كل الوجود الآخر وجوده...
وكل من أتى بعد افلوطين فهو افلاطونى محدث حتى ابن سينا- الوحيد الذى ربما يضاهيه فى الابداع فى رأيى بمنطقه السيناوى و نظرية الفيض المنهجية عنده و برهانه الانتولوجى الذى لم يسبقه اليه احد-..
اذن كل الفلاسفة الذين اتوا بعد افلوطين هم افلاطونيين محدثين الى غاية ابن رشد وهو اول فيلسوف لم يكن افلاطونى محدث لكن وقف معهم ضد الفلسفة الاسلامية الاصيلة الغزالى و غيره...
ذهبت ابحث عنده واستجدى جواب عن سؤالى: ماهى مقولات الكينونة categories of being التى عند ارسطو تصف اعم انماط الكينونة اما عند كانط فهى تصف اعم انماط العقل اى الفهم و الفكر....
كان الجواب الذى وجدته كما توقعت عميق و اصيل...
افلوطين يبدأ من قائمة ارسطو لمقولات الكينونة وهى:
-الجوهر وهو واحد
و
-تسعة اعراض: الكم و الكيف والمضاف و الاين والمتى والوضع و الملك و ان يفعل و ان ينفعل.
بعد عملية تجريد هائلة لا يستطيع عليها الا هذا النوع من الفلاسفة وصل افلوطين الى النتيجة انه ليس هناك فى الحقيقة الا خمسة مقولات و ليس عشرة:
-الجوهر و هو واحد
-واربعة اعراض: العلاقة و الكم و الكيف و الحركة
اذن ادخل مقولة جديدة هى الحركة -ربما عوض الاين اى المكان و المتى اى الزمان- اما العلاقة فهى نفسها المضاف عند ارسطو وتخلص من الاعراض الاخرى لانه بين انها تشتق من هذه الاربعة...
اكثر من هذا قال ان الكم و الكيف و الحركة يجب ان تشتق هى نفسها من العلاقة او المضاف...
اذن تبقى مقولتان اساسيتان: الجوهر و العلاقة...
لكن العلاقة لا توجد -فى رأى الكثيرين- الا فى الذهن...
اذن حسب افلوطين المقولتان الاساسيتان لانماط الوجود-تذكروا هو متابع لارسطو و ليس لكانط- هما: الجوهر الذى يعبر عن المادى و العلاقة التى تعبر عن العقلى..
ورجعنا بذلك الى الدواليزم الديكارتى-قبل ديكارت بالف سنة- و هو الدواليزم الذى يكرهه اغلب الفلاسفة فى هذا العصر لانه بكل بساطة طغت عليهم الاحادية المادية ويقينهم المطلق فى تلك الاحادية...
لكن من الجهة الاخرى يمكن فهم اختزال افلوطين للمقولات بطريقة اخرى وهذا فهمى الشخصى: الجوهر لانه جوهر هو بالتعريف لا يحتاج الى غيره للوجود...اما العلاقة او المضاف فلانه عرض فهو يحتاج الى القيام بغيره..اذن العقل حسب هذا الرأى يجب ان يفسر او ان ينبعث من الجوهر الذى هو المادة... اذن العقل هو مضاف الى المادة...وهذا هو بالضبط رأى الماديين أليس كذلك?.
.هل هذا يعنى اننى مادى او اننى اصبحت مادى..
ربما لكن ايضا لا يهم... على كل حال ليس هذا هو السؤال الذى بدأت منه و بالتالى لا يهم اين اصل...

مقولات كانط


حسب كانط فان قدرتنا على الحكم تكافئ قدرتنا على التفكير
Our ability to judge is equivalent to our ability to think
اذن كل مقولات الكينونة-التى هى حسب كانط عبارة عن مفاهيم محضة للفهم- تقابل احكام..
وهناك اثنا عشر مقولة كينونة يقابلها اثنا عشر حكم..
كلها فى الصورة..متعوا أعينكم و عقولكم...

Wednesday, October 19, 2016

تفسير التواريخ المنسجمة 2:



نعتبر جملة فيزيائية و ليكن O1 و O2 مقداران فيزيائيان...
الجملة كمومية اذن حالاتها عبارة عن اشعة فى فضاء يسمى فضاء هيلبرت Hilbert space..
الحالة الابتدائية فى اللحظة الابتدائية t0 تعطى بشعاع فى فضاء هيلبرت او بمصفوفة كثافة density matrix نرمز لها ب R0(t0) ...
و O1 و O2 مؤثران operators على فضاء هيلبرت...
نفترض ان O1 و ِO2 لا يتبادلان not commuting كمؤثران بمعنى O1.O2 لا يساوى O2.O1 ..نقول فى هذه الحالة ان O1 و O2 غير متلائمان incompatible ...
نقيس الملاحظ O1 فى اللحظة t1 لنجد القيمة p1 ..
على فضاء هيلبرت نعبر على القياس الاول p1 بمؤثر نرمز له ب P1 يسمى المسقط projector على الفضاء الجزئى فى فضاء هيلبرت المرفق بهذه القيمة الذاتية..
احتمال الحصول على هذا القياس يعطى بالضبط بالعلاقة الاولى فى الصورة التى هى قاعدة بورن Born..
بعد القياس الاول تنهار collpases مصفوفة الكثافة R0(t0) الى مصفوفة الكثافة R1(t1) المرفقة بالقيمة الذاتية p1 المعطاة بالمعادلة الثانية فى الصورة وهذه هى قاعدة فون نيومان Von Neumann ..
نقيس الآن الملاحظ O2 فى اللحظة t2 لنجد القيمة p2 ..
ايضا نعبر عن القياس الثانى p2 بمؤثر نرمز له ب P2 هو المسقط على الفضاء الجزئى فى فضاء هيلبرت المرفق بهذه القيمة الذاتية..
الاحتمال الشرطى conditional probability للحصول على القياس الثانى بافتراض ان القياس الاول تم بعطى مرة اخرى بقاعدة بورن كما فى المعادلة الثالثة فى الصورة...
اذن احتمال الحصول على القياس الاول P1 فى اللحظة t1 و القياس الثانى P2 فى اللحظة t2 يعطى بالاحتمال الشرطى مضروب فى الاحتمال الاول..نحصل على المعادلة الرابعة فى الصورة...
التعميم...
احتمال الحصول على القياسات P1(t1), P2(t2),...., Pn(tn) فى اللحظات t1, t2,...,tn بافتراض ان حالة الجملة الابتدائية معطاة بمصفوفة الكثافة R0(t0) يعطى بالقاعدة فى المعادلة الاخيرة فى الصورة....
مجموعة المسقطات P1(t1), P2(t2),...., Pn(tn) فى اللحظات t1, t2,...,tn تعرف ما يسمى بالتاريخ الكمومى quantum history..
وهذه الآن تؤخذ كنقطة الانطلاق فى ما يسمى الميكانيك الكمومى المنسجم consistent quantum mechanics...
هذا الميكانيك الكمومى المنسجم يتم التخلى فيه عن دالة الموجة و القياسات لصالح المسقطات و التواريخ...يتم فيه التخلص من التطور الحتمى لمعادلة شرودينغر بالكامل لصالح تفسير احتمالى بالكامل..وامور اخرى كثيرة سنفصل اهمها فى حلقتين مقبلتين ان شاء الله..

Tuesday, October 18, 2016

الفعل كان يكون كن: اصل اللغة و الرياضيات و الفيزياء و الفلسفة...


العقلاء اجمعوا على ان ارسطو هو اعقلهم...
بدون ادنى شك هو الفكر الاعمق و الاشمل و الانظف والاكثر نظاما...
وهذا بغض النظر عن كونه كان صحيح او مخطئ او كون الفلاسفة متفقون معه او لا...لانه ليس علينا الا ان نتذكر انه جاء منذ 2500 سنة و رغم هذا مازال تأثيره هائلا على الكل فى الغرب و الاسلام و غيرهما...
ففى الفلسفة التحليلة الانجلوساكسوسونية-التى هى الفلسفة الاكثر ثقة لانها تعتمد على المنطق الرياضى و اللغة فى لسانياتها فى التحليل الفلسفى- فان تأثير ارسطو على الفلاسفة مازال هو الاول لا يضاهيه الا هيوم و بدرجة أقل كانط و فيتغنستاين...
حسنا ارسطو شرحها لى بابسط اسلوب!!!
السؤال الذى طرحته: ماهى الكينونة Being ?
او بالاحرى السؤال الذى طرحته: لماذا طرحوا و يطرحون-بعض من عباقرة الفلسفة- هذا السؤال?
يقول ارسطو و هو استاذهم كلهم و لم يتعداه احد بعد: هذا سؤال صعب و هو اصعب سؤال فلسفى على الاطلاق...
وما كتبه فى كتابه الميتافيزقيا بخصوص هذا الامر من اصعب ما كتب على الاطلاق...
لكن عندما يضرب الأمثلة يمكن ان نفهم الى حد ما...
وهو رائع فى ضرب الامثلة...
يقول: حتى نفهم معنى الكينونة نختزل الامر الى اللغة-مثلما تفعل الفلسفة التحليلية اليوم- ونحاول ان نفهم المعانى المختلفة للفعل اليونانى الذى يقابل عندنا: كان يكون كن وفى الانجليزية يقابل to be ...
مثلا
سقراط كائن..
سقراط كائن حكيم..
كلا الامران حسب ارسطو يقولان شيئا و شيئا مختلفا حول الكينونة...
يقول ايضا اى كائن فى اى من مقولات categories الكينونة ما عدا مقولة الجوهر substance هى صفة للجوهر او تعديل فى الجوهر...
لهذا يقول ارسطو ان دراسة الجوهر هو الطريق لدراسة طبيعة الكينونة...
تذكروا ان مقولات الكينونة هى كل الالفاظ الدالة على معلومات وهى عشرة:
الجوهر وهو واحد و تسعة اعراض و هى: الكم و الكيف والمضاف و الاين ومتى والوضع و الملك و ان يفعل و ان ينفعل...
لاحظوا ان الاين هو المكان و المتى هو الزمن و الكم يحتوى على العدد...واترك لكم ان تفكروا فى الآخرين...
اذن فى الاخير اللغة هى الحل او على الاقل الحل المؤقت لفهم الكينونة التى هى اعم من الوجود كما ذكرت البارحة الذى هو اعم من الواقع...
وهذا هو رأى فينتغنستين Wittgenstein الثانى ان اللغة هى الاساس فى تحليل: ماذا هناك what is there? وهذا سؤال عبقرى صاغه بهذه الطريقة اولا كوين Quine, وجوابه معروف: كل شيئ everything, وهو جواب اجمالى يتفق عليه الجميع, لكن التفصيل هو بالضبط معضلة الكينونة التى يختلف عليها الكل..
وهذا الرأى الارسطى الاصيل-فى ان بداية تحليل معضلة الكينونة هو فى فهم لغة الفعل كان يكون كن- منسجم ايضا مع مدلول الاية الكريمة- وعلم آدم الأسماء كلها- كما شرحها الفخر الرازى و هذا ايضا ذكرته البارحة....

مقولات الكينونة لارسطو على لسانى ابن سينا و الغزالى...


يقول الغزالى :
أما الرسوم الجارية مجرى الحدود..
فالجنس...
والفصل..
والنوع..
والخاصة..
والعرض العام..
....
والاجناس العالية التى هى اعلى الاجناس زعم المنطقيون انها عشرة..
واحد جوهر.
وتسعة اعراض وهى الكم و الكيف والمضاف و الاين ومتى والوضع و له و ان يفعل و ان ينفعل...
فهذه اجناس الموجودات...
فلا معلوم الا و داخل فى هذه الاقسام و لا لفظ الا وهو دال على شيئ من هذه الاقسام...
فأما الاعم من جميعها فهو الموجود...
يقول ابن سينا:
كل لفظ مفرد يدل على شي‌ء من الموجودات: فإما أن يدل علي جوهر، وهو ما ليس وجوده في موصوف به قائم بنفسه مثل إنسان وخشبة.
وإما أن يدل على كمية: وهو ما، لذاته، يحتمل المساواة بالتطبيق أو التفاوت فيه، إما تطبيقا متصلا في الوهم - مثل الخط والسطح والعمق و الزمان- وإما منفصلا كالعدد.
وإما على كيفية وهو كل هيئة غير الكمية مستقرة لا نسبة فيها، مثل البياض والصححة والقوة والشكل
وإما على إضافة كالنبوة والأبوة
وإما على أين كالكون في السوق والبيت
وإما على متي كالكون فيما مضي أو فيما يستقبل أو في زمان بعينه
وإما على الوضع ككلّ هيئة للكلّ من جهة أجزائه كالقعود والقيام والركوع
وإما على الملك والجدة كالتلبس والتسللح
وإما على أن يفعل شي‌ء، مثل ما يقال: هو ذا يقطع، هو ذا يحرق
وإما على أن ينفعل شي‌ء، كما يقال: هو ذا ينقطع، هو ذا يحترق

Monday, October 17, 2016

وعلم آدم الأسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة....

وعلم آدم الأسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة....
يقول الامام الفخر الرازى فى تفسيره الكبير:
....
من الناس من قال : قوله : ( وعلم آدم الأسماء كلها ) أي علمه صفات الأشياء ونعوتها وخواصها، والدليل عليه أن الاسم اشتقاقه إما من السمة أو من السمو، فإن كان من السمة كان الاسم هو العلامة، وصفات الأشياء ونعوتها وخواصها دالة على ماهياتها، فصح أن يكون المراد من الأسماء : الصفات، وإن كان من السمو فكذلك لأن دليل الشيء كالمرتفع على ذلك الشيء، فإن العلم بالدليل حاصل قبل العلم بالمدلول، فكان الدليل أسمى في الحقيقة، فثبت أنه لا امتناع في اللغة أن يكون المراد من الاسم الصفة....
القول الثاني : وهو المشهور، أن المراد أسماء كل ما خلق الله من أجناس المحدثات من جميع اللغات المختلفة التي يتكلم بها ولد آدم اليوم من العربية والفارسية والرومية وغيرها....
قال أهل المعاني: قوله تعالى: ( وعلم آدم الأسماء ) لا بد فيه من إضمار ، فيحتمل أن يكون المراد وعلم آدم أسماء المسميات، ويحتمل أن يكون المراد وعلم آدم مسميات الأسماء، قالوا : لكن الأول أولى لقوله: ( أنبئوني بأسماء هؤلاء ) وقوله تعالى: ( فلما أنبأهم بأسمائهم) ولم يقل : أنبئوني بهؤلاء وأنبأهم بهم، فإن قيل: فلما علمه الله تعالى أنواع جميع المسميات، وكان في المسميات ما لا يكون عاقلا، فلم قال عرضهم ولم يقل عرضها ؟ قلنا: لأنه لما كان في جملتها الملائكة والإنس والجن وهم العقلاء، فغلب الأكمل لأنه جرت عادة العرب بتغليب الكامل على الناقص....
النتيجة المؤقتة:
المسميات هى كل ما فى الكينونة Being وهو ليس بالضرورة كل الوجود Existence الذى هو ليس بالضرورة كل الواقع Reality ...لان هناك الممكن المعدوم الذى يمكن ان يدخل الى الوجود و هناك المحال الممتنع الذى رغم انه مسمى لا يمكن ابدا ان يدخل الى الوجود ...كما ان الوجود مادى و عقلى و مونيزم و هذا هو الواقع ..لكن لا يمتنع عقلا ان الوجود فيه ماهو غير مادى غير عقلى و غير مونيزم...

Sunday, October 16, 2016

بين ان تكون و ان توجد?


الوجود ليس صفة للاشياء..
الثلاثى ارسطو و هيوم و كانط متفقون تماما على هذا الامر...
يقول كانط فيما معناه: عندما نفكر فى شئ, فاننا لا نضيف اى جزء مهما كان صغير الى ذلك الشئ عندما افترض ايضا ان الشيئ موجود, والا لكان الشئ الموجود اكثر من الشئ.
اذن الوجود هو ليس صفة منفصلة للشيئ..
وهذا هو اساس رفض كانط للبرهان الانتولوجى: الوجود ليس زيادة على الماهية...
اكبر منطقيان فى هذا العصر فرجى و راسل متفقان مع ارسطو و هيوم و كانط...
الوجود ليس صفة اعيان اى ليس صفة من الدرجة الاولى بل هو صفة من الدرجة الثانية او صفة مفاهيم كما يقول فرجى....
اذن عندما نقول ان الديناصورات غير موجودة نعنى بها ان صفة ان تكون ديناصورا غير متعينة instantiated ...
مثال آخر..عندما نقول ان أبى حامد الغزالى غير موجود نعنى بها ان صفة ان تكون فيلسوف الاسلام الوحيد الذى كتب مثلا التهافت ردا على فلسفة الاسلام السيناوية غير متعينة...
اذن ان نقول ان ابى حامد الغزالى غير موجود اى معدوم ليس قولا ذا معنى بالنسبة لراسل و فرجى..
اذن بالنسبة لراسل فان رفض ان يكون الوجود صفة من الدرجة الاولى هو الطريق الوحيد الذى يسمح لنا بتفادى ان تكون بعض الاشياء غير موجودة وبالتالى هناك فرق بين ان تكون being و ان توجد existing..
هذا النقاش موجود ايضا فى الفلسفة الاسلامية الاصيلة اى علم الكلام او الصراع المعتزلى الاشعرى...
المعتزلة تقول بالاجماع ان المعدوم الممكن شيئ اى ذات و عين و تأثير الموجد هو فى ايجاده فقط و ليس فى جعله ذات و عين..اذن حسب المعتزلة فان الماهية ماهية قبل دخولها الوجود اى ان الوجود زائد على الماهية...وفى هذه النقطة الاخيرة هم اذن عكس ارسطو و هيوم و كانط الذين قالوا ان الوجود ليس زائد على الماهية...لكن فى النقطة الاولى هم يسمون المعدوم الممكن شيئا لكن بالنسبة لراسل الشيئ لا يمكن ان يكون معدوما لكن يمكن ان يكون غير متعين فقط...
أما الاشاعرة فهى تقول بالاجماع ان المعدوم الممكن ليس بشيئ..اذن بالنسبة للاشاعرة لا فرق بين الوجود و الشيئية اى لا فرق بين ان توجد و بين ان تكون... وهذا هو نفس هدف راسل لكنهم حققوه بطريقة مختلفة على ما يبدو..لانه بالنسبة للاشاعرة غير الموجود ليس بشيئ اما بالنسبة لراسل فالشيئ موجود دائما لكن ربما غير متعين كما ذكرنا..
ايضا بالنسبة للاشاعرة الوجود هو ايضا زائد على الماهية لكن هو ليس صفة ايجابية بل صفة سلبية..اذن فى هذا هم و المعتزلة يختلفون عن الغربيين الذين اقروا ان الوجود ليس زائد على الماهية و ان هذا هو اساس ان لا فرق بين ان تكون و ان توجد...لكن القول بانها صفة سلوب من قبلهم ربما له علاقة بالقول ان الوجود صفة من الدرجة الثانية..
هل فهمتم شيئا?
صراحة شخصيا لم افهم شيئا البتة فى كل هذا....
هل هناك فرق بين ان تكون و ان توجد?..واذا كان هناك فرق ما هو بالضبط?..واذا لم يكن هناك فرق لماذا?..
وماهو فعلا الفرق بين الفلسفة الغربية الحديثة فى هذا الامر والفلسفة الاسلامية الاصيلة..ومن هى الاكثر انسجاما..
ولعلمكم هذا الامر بالنسبة للمعتزلة و الأشاعرة هو امر جلل لانه يتعلق بالقدرة و القادرية على الخلق المتجدد والابداع الالهيين...
اما بالنسبة للغربيين فهو امر جلل ايضا لان هناك اتفاق ضمنى ان طبيعة الكينونة-ان تكون- اكثر اساسية و اكثر عمومية من طبيعة الوجود-ان توجد-...
اذن انا لست مسؤول عن اى كلمة قلتها اعلاه لان هذا امر مازلت غير مسيطر عليه وانا اصارع فيه منذ زمن طويل وهى محاولة تجميع اكثر منها محاولة بسط او توليف...

Saturday, October 15, 2016

تفكير بصوت عال و على المباشر


الفايسبوك هو تفكير بصوت عال-كما لاحظ صديقى Amine Ahriche- و ايضا اضيف تفكير على المباشر..
اذن أكيد ستقع هفوات و اخطاء و خطايا..
و أكيد سأبدو متناقضا-وهو فعلا كذلك فى بعض الاحيان- غير منسجم و غامض -فى احيان اخرى- اتكلم فى امور ليست ذات علاقة ببعضها البعض-وهذا ابدا- وبالفاظ و مفردات غريبة-وهذا مقبول لأن هذا ليس سياسة التى اصبح الكل مفكرا عبر الكلام فيها و عليها و بها- و بتركيبات و معانى أغرب-وهذه شخصيتى لا أستطيع ان أغيرها-...
وأكيد اننى ساخطئ علميا و لغويا و تاريخيا و فلسفيا و دينيا..
لكننى ان شاء الله ارجع الى الحق اذا تأكدت من ذلك..أدعوا الله ان يمكننا من انفسنا فى كل حال..
اذن على هذا الفايسبوك و انا افكر بصوت عال و على المباشر هى فوضى و عشوائية بأتم معنى الكلمة ...
لكن هذا هو السطح..
ان شاء الله لن تكون عبثية و لا نيلية...
كما ان الفوضى و العشوائية ليست عبثا و نيلية كما يفهمهما البعض...
اذن اصبروا سنصل الى شيئ ان شاء الله و بصوت عال و على المباشر....
واذا لم نصل-وهو الامر المرجح- فان هذا الفايسبوك هو اذن مضيعة للوقت اضعنا بها جزءا آخر معتبر من حياتنا...
وهذه هى الدنيا...
البعض ينجح و البعض يحاول و البعض لا ينجح و لا يحاول...

Friday, October 14, 2016

الشك فى الله يجب ان يسبقه الشك فى العالم يجب ان يسبقه الشك فى العقل...


الشك فى الله يجب ان يسبقه الشك فى العالم يجب ان يسبقه الشك فى العقل...
ذات مرة, حلم زوانغ زو Zhuang Zhou أنه فراشة, فراشة تحلق و ترفرف بجناحيها, سعيد جدا يفعل ما يشاء. لم يكن يدرى انه زوانغ زو.
فجأة, نهض من نومه و انتبه, هو زوانغ زو لاريب.
لكن لم يكن متيقن ما اذا كان هو زوانغ زو الذى كان يحلم انه فراشة, او انه فراشة تحلم الآن انها زوانغ زو.
بين زوانغ زو و الفراشة يجب ان يكون هناك تمييز!
هذا ما يسمى تحول الاشياء
زوانغ زو فى كتابه زوانغى Zhuangzi , الفصل الثانى- ترجمة بتصرف- انظر بالانجليزى ادناه..
الآن...
هذه المعضلة مازالت قائمة الى يومنا هذا...
وقد اتفق الفلاسفة كلهم انه لا يوجد اى برهان عقلى نهائى على وجود ذاتك...وربما افضل ما كتب فيها هو الكوجيتو الديكارتى:
Cogito, ergo sum
أنا افكر, اذن انا موجود
Je pense, donc je suis..
I think, therefore I am.
اذن هذا الذى قاله زوانغ زو ليس حلما بريئا هو معضلة حقيقية مازالت تعانى منها الفلسفة الى يومنا هذا...
وهذا اسوء شيئ..
ثانى اسوء شيئ من عدم القدرة على البرهان العقلى النهائى على وجود ذاتك هو عدم القدرة على اقامة البرهان العقلى النهائى على وجود العالم الخارجى...وهذه ما يسميها كانط الالهى فضيحة الفلسفة...و يقول ايضا انه لا احد شككنا فى قدرتنا على البرهان على هذه القضية مثلما فعل هيوم الدهرى الذى قال ما معناه: لا يوجد عدد كاف من الاقترانات الثابتة بين الاسباب و المسببات يمكن ان يبرهن به منطقيا على مبدأ السببية...واذا سقط مبدأ السببية فلا يمكن اثبات اى شيئ...وهذا هو جوهر الميتافيزيقا crux metaphysicorum وهو لفظ كانط...وكتابه العظيم نقد العقل المحض-الذى حسب كل النقاد اعظم كتاب فلسفة فى العصر الحديث- اراد الاجابة فيه عن هذا السؤال بالضبط...
ثالث اسوء شيئ-وهنا يقفز اغلبية الهواة و كذلك المحترفون من الدهريون و الماديون غيرهم- هو عدم القدرة على اقامة البرهان النهائى على وجود العلة الاولى...
لكن الدهرى الاول فى العصر الحديث و فى التاريخ اوقفكم و اوقفنا فى القضية الثانية-وهذا بافتراض ان القضية الاولى صحيحة او على الاقل مقبولة من الجميع-: أنتم و نحن لا نستطيع ان نقيم البرهان العقلى النهائى على وجود العالم الخارجى الذى يخضع للفيزياء التى يؤمن بها الكل, فلماذا اذن نتطنع و نتشرط و نطالب غيرنا باقامة برهان عقلى نهائى على وجود العلة الاولى التى لا يمكن دراسته الا عن طريق الميتافيزقا المشكوك فيها أصلا تقريبا من الكل..
هل ترون كيف يمكن التشكيك فى الشك نفسه ?
نص زوانغ زو
Once, Zhuang Zhou dreamed he was a butterfly, a butterfly flitting and fluttering about, happy with himself and doing as he pleased. He didn't know that he was Zhuang Zhou.
Suddenly he woke up and there he was, solid and unmistakable Zhuang Zhou. But he didn't know if he was Zhuang Zhou who had dreamt he was a butterfly, or a butterfly dreaming that he was Zhuang Zhou. Between Zhuang Zhou and the butterfly there must be some distinction! This is called the Transformation of Things.
Zhuangzi, chapter 2

بين الكلام الالهى و الكلام الانسانى

 
بين الكلام الالهى و الكلام الانسانى
اعقد صفاته سبحانه و تعالى: الكلام
مذهب السلف:
القرآن كلام الله...
مذهب المعتزلة:
القرآن مخلوق
مذهب السلفية:
القرآن كلام الله غير مخلوق واللفظ و الحرف و الصوت غير مخلوقين...
مذهب السنة:
القرآن كلام الله النفسى القديم واللفظ والحرف والصوت محدثة..
اقول هؤلاء طموحهم لا تحده حدود فهم يريدون فعلا ان يفهموا صفة الكلام الالهى...
أما الناس العقلانيين حقا قديما و حديثا فانهم لا يريدون الا ان يفهموا صفة الكلام الانسانى...
فالعقلاء و العلماء و اللغويين لم يتمكنوا حتى اليوم من فهم صفة الكلام الانسانى اى اللغة و اصلها و نشأتها و علاقتها بالبيولوجيا و السيكولوجيا و الفيزياء و علم العصبونات والفلسفة..
يعنى بعبارة اخرى رغم هذا التقدم التقنى الهائل و العلمى الكبير و الفلسفى المعتبر الا أن اصل اللغة فى الانسان يبقى مجهولا تماما...
ثم أليس قى القرآن ذكر اللغة عندما علمها الله سبحانه و تعالى لآدم عليه السلام ماذا قال قال: وعلمه الاسماء كلها...
هذا التعليم ليس أكيد تعليم عقلى و لا حسى و لا نقلى..
هو تعليم من قبل الوحى او على الاقل من قبل الالهام و الكشف..
اذن اذا كان الامر بهذا التعقيد فى الانسان....
يعنى اذا كانت اللغة الهاما أو كشفا او وحيا هل يمكن او هل لنا فرصة حتى فى ان نفهم اصل اللغة و كيفية انبعاثها فى الانسان وهذا ما عبر عنه تشومسكى-فى لحظة يأس على ما يبدو- يقول فيما معناه: القول ان اللغة نجمت فى العقل فجأة و بطريقة غير مستمرة يبقى هو الاقرب الى تفسير ما نعرفه حول هذا الموضوع اليوم...
اذن نحن بعيدون جدا عن فهم اصل اللغة و الكلام فى الانسان...
واذا كنا كذلك...
يا هل ترى هل يمكن ان نكون قريبين الى فهم صفة الكلام القديم فى غيب الغيوب الله سبحانه و تعالى...
و هذا رغم ان القرآن كلامه سبحانه و تعالى بين ايدينا...
وهذا هو مذهب التفويض بعباراتى الشخصية...

Thursday, October 13, 2016

الطيب والشرس والقبيح

الطيب والشرس والقبيح
the Good, the Bad and the Ugly
البعض يريد ان يصبح فيزيائيا نظريا عظيما عن طريق التأمل فقط..
والبعض الآخر عن طريق التفلسف..
والآخر عن طريق الحساب النظرى التحليلى فقط..
والآخر عن طريق الحساب التجريبى العددى فقط...
أما بعضهم فاكثر طموحا يريدون ان يجعلوا غيرهم يقومون بكل شيئ و هو يسيرون فقط من فوق...
وبعضهم يريدها اجتماعيات او سياسيات او اداريات او او...
اقول الفيزيائى النظرى الجيد هو الذى يحسب نظريا تحليليا و يحسب تجريبيا عدديا قبل كل شيئ و اى شيئ...
أما الذى يفعل هذا الحساب التحليلى و هذا الحساب العددى ثم يفعل كل الامور الاخرى من التأمل و التفلسف و القيادة و غيرها فهو فيزيائى نظرى شرس وليس جيد....
أما الذى يريد ان يفعل كل شيئ ما عدا الحساب النظرى و التحليلى فهو الفيزيائى النظرى القبيح...
وهذه رؤيتى احب من احب و كره من كره...
ملحوظة: the good, the bad and the ugly هو فيلم من نوع الواسترن السباغيتى من عهد الستينات اخراج سرجيو ليونى و بطولة كلينت استود..ثانى افضل فيلم واسترن رأيته فى حياتى و هذا رأيى و لا يهمنى ما يقوله المختصون لكن فى الاخير هم يقولون فعلا هكذا...

التوزيع الاعتيادى


اللغة تسببت فى مشكل آخر...
عندما نتكلم عن الصدفة رياضيا و فيزيائيا فاننا نقصد توزيع احتمال بخواص رياضية معينة..
لا هى فلسفة و لا اى شيئ...
المعادلة فى الصورة تعطى اشهر توزيع احتمال المعروف باسم
لنعتبر مقدار فيزيائي يتبع هذا القانون..
هذا المقدار اذن سيأخذ قيم بشكل عشوائى حسب هذا القانون...
انظروا المنحنى فى الصورة...
رغم ان هذه صدفة و عشوائية فان كل شيئ مضبوط..
وهذا رغم ان كل قياس للمقدار هو عشوائى تماما لا يمكن ابدا ان نتنبأ به و لا يتعلق لا بالقياس الذى قبله و لا بالقياس الذى بعده...
الا اننا نعرف امور اخرى كثيرة...
مثلا القيمة المتوسطة mu\ لجميع قيم المقدار الفيزيائى تعطى بالنقطة الاعظمية...
الانحراف المعيارى sigma\ هو متناسب مع الخطأ...
الآن 68 بالمائة من قيم المقدار رغم انها عشوائية تماما الا انها ستكون محصورة داخل انحراف معيارى واحد...
و 95 بالمائة محصورة بين انحرافين...
و 99 بالمائة محصورة بين ثلاث انحرافات معيارية..
توزيع الاحتمال خاصة المشاء العشوائى-انظر المنشور الخاص بهذا الامر- سيتناهى الى هذا التوزيع اذا كان عدد الخطوات لا نهائى و طول الخطوة لا متناه فى الصغر...


التوزيع الاعتيادى...

لكن ماذا فعل الجهم بن صفوان?


علينا ان نعترف كأهل سنة و جماعة ان الجهم بن صفوان كان قتله ظلما سياسيا و اذا كان قتله لسبب دينى -كما يدعى اصحاب الحديث و تابعهم فى هذا كثير من اصحاب الكلام و اصحاب الفقه من دون تمحيص و تحقيق- فان هذا ظلم اكبر بكثير من الظلم السياسى...
ماذا قال الرجل حتى يهريق دمه بتلك الطريقة...
عطل..قال ان الله موجود وجود مطلق..هذا ليس كفر يستوجب القتل..فالمعتزلة عطلت و الاشاعرة و الماتريدية على التحقيق عطلوا لكن بدرجة اقل..
انت فى العقيدة متورط متورط..اما ان تعطل و اما ان تشبه..الحق هو السلف و لم يلتزم به حتى السلفية انفسهم...
السلف سرهم هو الاجمال..
مثلا: اين الله?
تجيب مثل ما اجابت الجارية: فى السماء...
تتوقف تماما واقول تماما..
اذا اتيت لنا بالطحاوية العزية فاننا سنأتى لك بالابانة..
واذا اتيت لنا بالتدمرية نأتى لك بالاقتصاد..
يعنى اذا قلت لى ان الله خارج العالم انا مضطر ان انافح عن عقيدة الحق الذى اراه واقول الله لا داخل و لا خارج...
توقف عند قول الجارية نتوقف تماما معك..
اما الكلمات السحرية..امروها و بلا كيف و بلا تشبيه و غير هذه الامور فهذه الامور لن تغنى عنك شيئا...فنحن لسنا من العوام و لسنا من الذين يخافون لا من التبديع و لا من اى شيئ من هذه العناوين المخيفة...
فنحن توصلنا بفضل الله الى نتائج جديدة باهرة...
اهمها ان كثير من السلف ايضا تورط فى التفصيل و عليه اصبح هو الآخر مذهب غير ملزم...
اذن الجهم قال ان الله ذات فقط...وتلك الذات وجود فقط..هذا لا يستأهل القتل...
والذين فرحوا لقتله فى التاريخ ربما سيتورطون مع من قتله فى المسألة عن دمه يوم القيامة...
ماذا قال ايضا الجهم حتى يستأهل القتل...قال: ان الانسان مجبر تماما..وهذا ليس الجبر المتوسط الفلسفى الذى قال به الاشاعرة و لا الجبر النصى الذى قال به السلفية..هو الجبر الجبر..
لكن هذا ايضا لا يستأهل ان يقتل من اجله..وسيسأل على دمه كل من شجع على قتله-مثل مقاتل بن سليمان و غيره من اهل الحديث فى وقته و من بعده وايضا كل اهل الكلام الذين صادقوا ضمنيا على قتله-..
ماذا قال ايضا الجهم..قال ان الله لا يرى يوم القيامة..
هذا ايضا لا شيئ فالمعتزلة يقولون ذلك و هى وجة نظر مرجوحة لكن ليست كفر اكيد...
وماذا قال ايضا..قال ان القرآن مخلوق...
وهذه ايضا يقولها المعتزلة...والاشاعرة يقولون القرآن كلام الله القديم النفسى غير مخلوق اما اللفظ و الصوت محدثان..ابن حنبل قال هؤلاء اسوء ممن قال القرآن مخلوق..كل هذه وجهات نظر..لا يستحق اى منها سفك الدم..
فالكل و من ضمنهم الامام احمد فصل فى العقيدة..وهذا ليس منهج السلف..
السلف قال القرآن كلام الله...
ولم يقولوا مثل ما قال ابن حنبل: القرآن كلام الله غير مخلوق و من لم يقل مثل مقالتى فهو اسوء من هؤلاء..
هذا تفصيل هائل لا يتحمله مذهب السلف الاجمالى اذن هو غير ملزم الا لابن حنبل و لاتباعه..
احد الافكار الجديدة الاخرى فى هذا المنشور انه علينا تعريف مفهوم السلف بشكل ادق...
هم اهل القرون الثلاثة كما فى الحديث لكن هم ايضا الذين اجملوا فى العقيدة و لم يفصلوا...فالصحابة و هم اهم القرون لم يفصلوا وهذا هو المحك..و بعدهم الحسن البصرى و هو اكبر التابعين قاطبة لم يفصل...
حتى نرجع للجهم...
اذن الجهم قتل ظلما وعدوانا...
وغيره قبله و بعده كثير مثل الجعد و غيلان والحلاج و السهروردى..
العقيدة لا تستأهل القتل ابدا...
وعلى السنة الاشاعرة ان ينتبهوا ان اهم مقادح الحنابلة فى مذهب اهل السنة و الجماعة على فهم الاشعرى وهم سواد الامة-احب من احب و كره من كره- هو قولهم انهم اى الاشاعرة احفاد جهم...
التحدى العظيم الذى رفعته فى وجوههم هنا و ادعو السنة المنافحين عن السنة الى فعل نفس الشئ هو التساؤل:
لكن ماذا فعل فعلا الجهم بن صفوان حتى تصبح التسمية باسمه مثلبة تضاهى الكفر و الفسوق و العصيان...
وتذكروا ان هذا الامر ورثوه عن شيخ الاسلام الذى كتب كتابه العظيم المسمى تلبيس جهم ردا على الفخر الرازى فى كتابه تأسيس التقديس...
اذن ابن تيمية يسمى فى هذا الكتاب الفخر جهم ففعلوا هم نفس الشئ و سموا الاشاعرة احفاد جهم..
لانه بكل بساطة لا يوجد اى حنبلى منذ ابن تيمية امكنه مجاراة ابن تيمية و اولهم ابن القيم وانا اظن ان ابن القيم كان يمكن ان يجارى لو اراد لكنه لم يفعل وهذا ما يجعلنى اشعر باحباط شديد و خيبة امل كبيرة فى الفكر الحديثى الحنبلى السلفى...
لو قدرنا الله لراجعت لكم بعض مافى الكتابين اعلاه لتروا بانفسكم بعض تفاصيل هذا الصراع الرهيب...

Wednesday, October 12, 2016

بين المعتزلة و السنة و السلفية و الشيعة و التصوف و الخوارج

المعتزلة ارادت تحكيم العقل فى الله...
اما السلفية فارادت تحكيم القرآن و السنة -اى النص- فى الله...
أما السنة فقد حررت مفهوم الله سبحانه و تعالى من العقل و النص...
من الجهة الاخرى الشيعة و الصوفية من ابعد التيارات عن الانسجام لسبب التخبط الذى وقع فى الاصول من الامام المعصوم و الشيخ العارف و عدم تحرى السنة و البكائيات و الكشف فى العقيدة و كل هذه و غيرها امور خطيرة ما كان يجب ان تدخل اصلا مجال الفقه الاكبر...
و أما الخوارج فهم ضائعون مضيعون منذ عهد على كرم الله وجهه...

تقييم جديد للفلسفة الاسلامية..


من الامور التى اعجبتنى جدا فى حجة الاسلام ابى حامد الغزالى- و غيره من الاشاعرة مثل الفخر الرازى والباقلانى و الجوينى و الشهرستانى وحتى لا ننسى استاذهم الاشعرى- هو تسامحهم الفكرى المعتبر مع غيرهم من المحايدين او المخالفين او غيرهم الذين لا يهاجمونهم و لا يشنعون عليهم-مثلا المتكلمين المخالفين مثل الماتريدية و الفقهاء من المالكية و الشافعية و غيرهم و المحدثين المحايدين مثل النووى و البيهقى و ابن حجر العسقلانى ابن الفرج الجوزى و الصوفيةو آخرون- لكن فى نفس الوقت تجدهم مع غير هؤلاء من الذين يشنعون ويدّعون و يهاجمون من اشرس المفكرين و المتكلمين و المتفلسفين الذين عرفهم التاريخ الاسلامى ...
فان انواع الهجوم و الردود الفكرية المبدعة وفى كثير من الاحيان الاخرى الجدل للجدل و تمييع قضايا الخصم فى امور ثانوية فرعية هم فيها غير مسبوقين و لا يجاريهم فيها الا-ولو الى حد ما و ليس تماما- المعتزلة و شيخ الاسلام ابن تيمية...
وقد ساعدهم على هذا انه اجتمع فى صفوفهم عدد هائل من المفكرين الاصلاء المبدعين طوال تاريخهم ...
لكن الفكر الكلامى الذى أتوا به وهو المكمل للفكر المعتزلى فى هذا المجال يعتبر الفلسفة الاسلامية الاصيلة...
التى يظن البعض ان لا وجود لها و ان هناك فقط ابن سينا و ابن رشد..
لا ابن سينا و لا ابن رشد فهما رغم كل شيئ لم يخرجا عن النسق الافلاطونى-الارسطى حقا ولو ان ابن سينا يبدو اكثر ابداعا من ابن رشد و ابن رشد اقرب الى النسق الارسطى او هكذا يبدو...
اما نسق الكلام الاشعرى فهو فعلا مختلف..فهو اصيل مستمد الى حد كبير من الميتافيزقا القرآنية وايضا يحاول ان يخدم هذه الميتافيزقية لا شك فى ذلك...
أما السيناوية و الرشدية فهما افلاطونية و ارسطية لا اقل و لا اكثر...
أما التيمية فهى لا فلسفة..
فابن تيمية فى رأيى مثل هيجل عند الالمان ...تأثير هائل لكن المحتوى مشكوك فيه على اقل تقدير...
اذن الغزالى كان مع المهادنين الذىن يقبلون بالحلول الوسط وسطى مسالم لا يهمه كثيرا اذا اعتنقت مذهبه أم لا-انظروا مثلا الاقتصاد او الاحياء- أما مع من يحاول ان يفرض نفسه بالقوة و يدعى و يشنع فهو من اشرس ما يكون-انظروا مثلا التهافت-...وكل الاشاعرة على هذا المنوال..وهذا هو ما اسميه شخصيا الردع الفكرى...

لنجلد مرة اخرى ظهر الصدفة و ايضا ظهر الحتمية...


او حول الصدفة الممتازة...
نأخذ مشاء عشوائى..
يعنى مشاء يمشى فى خط مستقيم يمكن ان يخطو خطوة الى اليمين تساوى واحد متر باحتمال 50 بالماشة او خطوة الى اليسار تساوى واحد متر باحتمال 50 بالمائة...
هذه مسألة تتحكم فيها الصدفة بالكامل..
نسمح للمشاء بأن يأخذ N خطوة مثلا 100 خطوة...
من بين هذه ال N خطوة هناك مثلا n خطوة الى اليمين و N-n خطوة الى اليسار...
موضع المشاء هو اذن الفرق اى
m=2*n-N
بالنسبة لمشاء حر فانه اما ان يخطو الى اليمين او يخطو الى اليسار..
اذن 100 خطوة الى اليمين ستوصله الى النقطة 100 متر...
ماهو احتمال ان يصل مشائنا العشوائى الى النقطة 100 متر?
بصفة عامة..
ماهو احتمال ان يكون المشاء قد وصل الى النقطة m متر بعد ان يكون قد خطى n خطوة الى اليمين من بين ال 100 خطوة?...
النتيجة معروفة ومعطاة بالمعادلة فى الصورة حيث ان رمز التعجب ! هو المعاملى..
اذا اردتم البرهان اعطيكم البرهان فلا داعى لاحدكم ان يدعى اننى لم ابرهن!
المهم..
عوضوا بالمثال اعلاه...نريد ان نحسب احتمال ان يصل المشاء العشوائى الى النقطة 100 متر...
هذا يعنى انه يجب عليه رغم الصدف غير السعيدة التى ستعترضه ان يقوم بكل خطواته ال 100 الى اليمين اى n=100 ...
بالتعويض فى المعادلة...
ستجدون عدد مهمل جدا فى حدود 2 مرفوع للقوة ناقص 100 ...
المشاء الحتمى لان له له حرية الارادة يصل اكيد..
لكن المشاء العشوائى لن يصل اكيد...
وهذا هو الحال دائما اذا كان العدد الكلى N كبير جدا ومهما كان الموضع الذى نريد ان يصل اليه المشاء....
اذن هذا المشاء العشوائى الذى يعتمد تماما على الصدفة على الارجح لا يمكنه ان يصل الى اى نقطة غير ان يبقى فى نقطة الصفر التى انطلق منها...
هذا امر ايضا يمكن ايضا وصفه بالضبط رياضيا...
نأخذ عدد هائل من المشائين العشوائيين و نترك كل واحد فيهم يسجل حظه فى الوصول الى النقطة m متر مهما كانت m ...
نجد ان متوسط موضع كل هؤلاء المشائين العشوائيين هو الصفر الرياضى بالضبط و ليس فقط عدد صغير جدا..
وهذا يبقى صحيح حتى لو جرب عدد غير منته من المشائين العشوائين حظهم...
اذن هذه الصدفة لن تفعل اى شيئ!!
هنا سيفرح الرافضون للصدفة اكيد...
صحيح الصدفة لن تفعل شيئا..
لكن شيئا يجب ان يحدث والا لما وجدت الكثير من الاشياء فى هذا الكون...
فى المثال اعلاه اذا عممناه الى بعدين او ثلاثة ابعاد فاننا سنجد انه رغم هذه الصدف الهائلة المهملة فان متوسط الموضع لعدد هائل من المشائين يمكن ان يصيح غير منعدم اذا تعرضت الجملة لما يسمى التحولات الطورية...
وهذا هو اصل الماء و المغناطيسية و النووية و حتى الفضاء-زمن..كل هذه الاشياء نشأت من تحولات طورية...
اذن الصدفة لن تفعل اى شيئ فى اغلب الاحيان...
لكن تفعل اشياء عظيمة فى احيان اخرى...
واكثر من هذا و هذه الصدمة..
هذا الكون -وهناك شبه اجماع من الكمومى و الكوسمولوجى- هو واحد من عدد غير منته من الاكوان..
وفى الاغلبية الساحقة من تلك الاكوان لن نجد اى شيئ نعرفه لانه بكل بساطة لا تحتوى على قانون الصدفة الذى نعرفه...
اذن هناك صدفة فائقة-وهذا مصطلحى- ادت الى تخلق هذه الصدفة العاملة الفاعلة فى كوننا المشهود فى هذا الكون بالضبط..
لانه فى اغلبية الاكوان الاخرى لا يوجد قانون الصدفة اصلا...
حتى نستبق المتذاكين...
اذا قلتم ان هذه الصدفة الفائقة هى صدفة مثل الصدفة التى نعرفها فى عالمنا هذا فهى اذن بالضرورة تحتاج الى صدفة لايجادها مثلما احتاجت صدفة عالمنا اليها...
وهكذا...
اى وهكذا نقع فى التسلسل اللانهائى...
الذى يرفضه كل الفلاسفة و المتكلمين اليونانيين و المسلمين و الغربيين الا استثناءات ولانها اسثنت استثنيتها شخصيا لاننا لا نستطيع ان نقبل من يقبل التسلسل النهائى ولن اذكر لكم من اقصد...