اين تلاميذى و زملائى و اساتذتى?

من اكثر ما ابتليت به فى حياتى العلمية ان أغلب من يعمل معى وبجانبى غير مهتم بالمرة بما اقوم به, او احاول ان اقوم به, و مازالوا يظنون اننى اهزل,  و تجدهم لا يتفاعلون معى ابدا, لا سلبا و لا ايجابا, لا فى الواقع و لا على الفايسبوك و لا على البلوغر و لا على البوابة البحثية, وربما يعتقدون انهم يمكنهم ان يقومون بالذى احاول ان اقوم به بكل سهولة, ولهذا فهم غير متهمين, اقول تفضلوا و حاولوا ربما فعلا هو سهل عليكم صعب على, و بعد كل هذا يأتى احدهم و يقول لك اننى تلميذك او زميلك او استاذك...
 اقول لهؤلاء: يأ جماعة عندما انظر أجد من هو بعيد, وربما بعيد جدا يعنى فى المكان و  التخصص, لا اعرفه بعد, ولا اعتقد انه ستتاح لى فرصة ان اعرفه, تجده بعد ان يعلم بما أحاول القيام به يهتم بمتابعة عملك و الالتزام بالالتحاق بالمشاريع و الصفحات و الاوراق التى اكتبها و اسهر عليها الليالى الطويلة, وبعضهم يتفاعل معك, وغير ذلك من الامور التى تثلج قلب الانسان و تشجعه  على المواصلة و الاستمرار..
لكن هل هذا يؤثر على فعلا?
من جهة لا اكيد لا يؤثر على استمراريتى-لاننى تعديت المرحلة التى استمرارية العمل فيها تعتمد على نجاحك فى الانتشار الذى حققته فى الواقع- هذه المرحلة تعديتها فعلا لان الذى يدفعنى الآن هو قوة العطالة و ليس الامل فى النجاح و الشهرة, و كما تعرفون فان قوة العطالة ليست بالامر الهين, بالاضافة الى ذلك ليس لدى هناك أمر آخر افعله, حتى العائلة و الاولاد فاننى ضحيت بهم منذ سنوات...
لكن من الجهة الاخرى اقول الحقيقة ان عدم التفاعل الذى اجده من تلاميذى و زملائى و اساتذتى ما زال يؤثر على المورال-كما تقول اللغة الجزائرية الركيكة التى امقتها- فعلا مازال يؤثر على المورال الى حد معتبر لكن ليس كثيرا..  
لكننى ايضا متفهم جدا لاننى عقلانى او على الاقل احاول ان اكون...
وكما قلت لكم فى مرة من المرات: كيف تتوقع ان يحيى الميت غيره اذا كان لا يستطيع ان يحيي نفسه...
لكن بعضكم اكيد مازال يظن ان هذا ممكن فليواصل الحلم اذن..
اما نحن فستظل العطالة تدفعنا الى الامام الى ان تؤدى قوى الاحتكاك و الاستنزاف المعاكسة لها دورها فى استهلاك كل الطاقة الداخلية وهذا امر ايضا طبيعى اتفهمه تماما و سيحدث اكيد والى غاية ذلكم الحين انا اصارحكم القول اننى و الله مستمتع بالفيزياء النظرية و اهتماماتى الاخرى..
وعلى ان احمد الله على هذه النعمة فأقول الحمد لله لان اغلب هؤلاء التلاميذ و الزملاء و الاساتذة لا يعرفون أكيد هذه النعمة العظيمة...

Comments

  1. بالنسبة لي أستاذ باديس ، أنا أتشرف بأن أطلع على منشوراتك ومقالاتك وكل ما تكتب، ولكم تمنيت أنني طالب علم عندك، طلابك لا يدركون كم هي نعمة أن يجدوا أستاذهم متاحا أمامهم على شبكة الويب يوفر لهم كل ما يحتاجونه من محاضرات وكتب وكل ما له علاقة بما يدرسون، حقيقة من النادر أن تجد أستاذك على النحو _أستاذ مدون_ لأنهم يعدون على أطراف الأصابع خاصة في مجال الفيزياء النظرية، أنا أساتذتي الذين درسوني لا يتعدون حد الأمايل في تعاملاتهم الإلكترونية وهذا شيء مؤسف.
    أما بالنسبة للتفاعل فإن ما كان لي به شيء من الدراية والعلم فإنني أبدي رأيي أو أطرح سؤالي ، وغير ذلك فإنني أكتفي بالقراءة، ووفقك الله لما تصبو إليه يا أستاذ.

    ReplyDelete
  2. انه بلد يظلم العقول و لا اظن انهم لا يهتمون بقدر انهم لا يعرفون قيمة العلم و المعرفة المقدمة فمن لا يعرف الذهب قد يرميه لانه لا يعرفه كما ان قول ان الارض بيضوية في عصر يؤمن ان الارض مسطحة و ايضا التأكيد على وجود قوى خفية تثبتنا على الارض كفر محض في احدى العصور و اغلب العلماء بقيت اسماءهم بعد ان رحلوا و ليس قبل لذلك لا تكترث استاذي العزيز و انا حقا اتمنى لو تتسنى لي الفرصة يوما لاكون تلميذتك و سيكون شرفا عظيما فلتكن نية العلم لله عزوجل و انا حقا اقدر بل معجبة باعمالكم رغم انني غير متعمقة بل ليس متخصصة في هذا المجال العلمي البديع

    ReplyDelete

Post a Comment