Saturday, June 24, 2017

خرافة ان الجسيمات الافتراضية لا تحفظ الطاقة...


الخطوط الداخلية فى أى مخطط فايمان Feyman (الذى يصف تفاعل معين للجسيمات الأولية) يعبر عن انتشار جسيمات نسميها افتراضية virtual particles...
هذه الجسيمات الافتراضية هى تمثيلات للحقل تتميز بجميع الاعداد الكمومية التى تتميز بها الجسيمات الحرة الا انها لا تحقق العلاقة النسبية للطاقة...
فمثلا لو رأيتم خط داخلى يعبر عن الكترون او فوتون او كوارك او غليون داخل مخطط فايمان فذلك الخط يعبر عن الكترون او فوتون او كوارك او غليون افتراضى أى لا يحقق
p**2=-m**2
نقول من الناحية التقنية ان الجسيم الافتراضى يقع خارج القشرة off-shell اما الجسيم الحقيقى فهو دائما يقع على القشرة on-shell...اذن القشرة هى السطح (فضاء دى سيتر de Sitter) الذى يعطى بالمعادلة اعلاه فى فضاء كميات الحركة الرباعية....
البعض يمكن ان يقول لكم ان الجسيم الافتراضى لا يحفظ الطاقة...هذا غير صحيح...الصحيح هو الذى ذكرته..اذا كان الجسيم الافتراضى لا يحفظ شيء فهو لا يحفظ العلاقة النسبية للطاقة اعلاه و هو على كل حال لا يفعل ذلك الا خلال ازمان قصيرة جدا جدا يمكن تقييمها من مبدأ الارتياب (وليس الريبة!!!!) لهايزنبرغ...
أما مبدأ انحفاظ الطاقة فهو مبدأ مطلق و فى مخططات فايمان فان التفاعلات بين الجسيمات تحدث عند العقد وعند كل عقدة من تلك العقد فان كميات الحركة الرباعية الداخلة الى و الخارجة من العقدة تحقق مبدأ انحفاظ الطاقة تماما..
و هذا مما لا شك فيه...


Thursday, June 22, 2017

اذا كانت المالانهاية موجودة فان الله غير موجود!!


أما اخطر ما يتهدد اقوى البراهين على وجود الله وهو ما يسمى بالبرهان الكوسمولوجى او البرهان السببى او البرهان الكلامى (كما سماه الفيلسوف المتكلم الامريكى و ليام لاين كرايغ William Lane Craig) هو وجود المالانهاية الرياضية فعليا فى الواقع المادى ...
أما وجودها كمونيا فهذا ليس اشكالا عند احد و هذا ما قال به اول من قال به ارسطو...فالمالانهاية عنده لا يمكن ان تكون الا كامنة potential اما المالانهاية الفعلية actual فمحال فى الطبيعة..
أما الغزالى عندما بنى هذا البرهان فانه قال ان كل سبب له سبب حتى نصل الى السبب الاول النهائى و الا فان الاسباب لن تنتهى الى سبب نهائى و نقع فى الانحدار اللانهائى infinite regress ..
اذن الغزالى قال اكثر من ارسطو-وهو اول من قال بذلك- ان المالانهاية الفعلية هى محال عقلا و ليس طبيعة فقط...
لكن بعض العلماء الفحول عندنا يعترف من جهة بالاسباب -ويعيب على الغزالى انه قال بالعادة عوض الاسباب وبعضهم قال من شدة ذكائه من عطل الاسباب فقد قال بالالحاد- ثم من الجهة الاخرى يعتقد و يدافع عن الرأى العبقرى القائل بان الله تتعلق به الحوادث..
فهذا يعنى مما يعنى ان هناك عدد غير نهائى فعليا-لان الله سبحانه و تعالى قديم- من الحوادث التى تتعلق بذاته تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا...
وهذا سهل عليهم لاسباب كثيرة منها ان اول واجب عندهم على المكلف هو الايمان فلا نظر و لا تكليف و لا عقل و لا أى شيء..
انت اول واجب عليك اذن ان تغلق فمك و تؤمن بالله ايمان العجائز...ولولا فضل الله لكنا من عجائز الهند او الصين او اوروبا و لكنا ضعنا فى النار مع هؤلاء عند فنائها!!!...
والله فى بعض الاحيان اشك فى وجود عقول بعض الناس...
و أما قضية ان المالانهاية ليست حقيقية فعلية فهو مذهب المدرسة الحدسية intuitionism فى الرياضيات التى تزعمها امثال كرونكر Kronecker ضد كانتور Cantor والعالم اللانهائى للمالانهايات (نظرية المجموعات) التى اكتشفها و سماها بالاعداد العابرة للنهاية transfinite numbers ...واول هذه الاعداد العابرة للنهاية هى اصلية cardinal مجموعة الاعداد الطبيعية و ثانيها هى اصلية مجموعة الاعداد الحقيقية و يُعتقد انه لا يوجد اى عدد عابر للنهاية (اى لا نهائى) بين هاتين الاصليتين (فرضية الاستمرارية continuum hypothesis)...
هذه النظرية الكانتورية قال عنها هليبرت Hilbert الجنة التى فتحها لنا كانتور و التى لن يردعنا عن دخولها احد فرد عليه ويتيغنستين Wittgenstein بانها ربما تكون جنتك لكنها فعلا اضحوكة و هو لو قال له اذا كانت هى جنتك فهى نارنا لكان افضل...
قد كنت كتبت عن هذه الامور مرارا وتابعت المتناقضات العقلية الناجمة عن اعتبار المالانهاية موجودة فعليا..انظروها رجاءا على المدونة و ان شاء الله سنتدارسها بشكل منهجى اكثر لو توفرت الصحة و الفراغ و الوقت وعدد غير منته من الفرص!!!!!...
وهذا هو كيف تدمج الفلسفة بالرياضيات و قليل من الفيزياء...

و ما كتبته على الفايسبوك مؤخرا مختصرا جدا و هذا نادر

الحق هو ما يمكنك الدفاع عنه بالعقل دون ظلم عقول الآخرين

 

اذا لم نستطع أن نسترجل على العلم و العقل فلنسترجل على الدين!!!..

اعادة البث و العام الاكاديمى و زاد عليه رمضان لا يريدان الانتهاء...


اصبحت مثل الشبكات التلفزيونية..ليس لدى جديد و اقتصر فقط على اعادة البث اقصد اعادة نشر اشياء قديمة.. لكن الحمد لله على هداية المدونة الغوغلية لانه لولاها لما كانت حتى اعادة البث التى انا اتكبر عليها الآن اصلا ممكنة...ففى المدونة عكس الفايسبوك و مثل الغوغل يمكننى ان ابحث على اى موضوع بادخال كلمة مفتاح فى علبة البحث ثم انتقى ما يوائم ما أردته (يمكنكم فعل هذا ايضا)... ثم الحمد لله ايضا اننى كتبت الكثير بمقدار كتاب بجزئين لم ينشر بعد اولهما فعندى اذن مجال واسع للاختيار...لكن هو اعادة بث فقط فاننى كما يقول المثل الامريكى قد اخترقت تماما
I am completely burned out
و لا اشعر باى رغبة فى او اجد اى قدرة على انتاج اى شيء جديد..
ثم ان العام الاكاديمى (ومعه رمضان) لا يريد ان ينتهى و مازال لدى شهر كامل بعد نهاية هذه السنة من العمل مع الايطالى...

Monday, June 19, 2017

شيخ الاسلام يقول بعديد العوالم و عديد الاكوان من دون ان يشعر...



ومن اقوال شيخ الاسلام التى خرج بها عن الاجماع قوله ان العالم قديم بالنوع حديث بالعين..
فتسرع اتباعه و ديدنهم التسرع و قالوا أما هذه فمن زلات الشيخ...
أما قوله فهو صحيح بداهة لمن فهمه لكنه ليس هو الاجابة عن السؤال: هل العالم قديم او محدث? ...بل هو هروب من الاجابة عن هذا السؤال...والوقوع فى اسئلة اخرى اكثر اهمية كما سنبين...
اولا نقول رأينا ان شيخ الاسلام قد نحى هذا المنحى حتى لا يقول نكالا مقالة الغزالى و الرازى و كل اهل السنة و المعتزلة فى ان العالم محدث...
لكنه لا يستطيع ايضا ان يقول مقالة ابن سينا وباقى الفلاسفة فى ان العالم قديم..
فذهب مذهبا متوسطا استمده لربما من مقالة ابن رشد المتوسطة ايضا بالهيولى و الصورة و ان احدهما قديم و الآخر محدث..
وقد ظن كلاهما اى ابن رشد و ابن تيمية انه بهذه المقالات سيصيبون الوسط بين القدم و الحدوث..
وعلينا ان لا نلومهم فهذا امر صعب جدا جدا فى ان تقف فى الوسط بين القدم و الحدوث فهو امر لم تسطع عليه صبرا حتى الفيزياء الحديثة بكال صولاتها...
لكننى عكس اتباعه الذين قالوا ان هذه احدى زلات الشيخ فاننى سأتبنى -على الاقل فى هذا المنشور- رأيه هذا بالكامل واحاول ان ابنى عليه و انتهى به الى نهايته المنطقية...
فاذا كان العالم قديما فى النوع محدثا فى العين فان الانسان الذى خلقه فرع على خلق العالم يجب ان يكون هو الآخر قديما فى النوع محدثا فى العين...
اذن بما ان هناك عوالم آُخر قبل هذا العالم فانه من المعقول فقط ان يكون هناك اناسى وآوادم اخرين قبل هذا الانسان ابن آدم وقبل آدم عليه السلام ...
ثم كما ان هذا الانسان قد سقط ثم كلف ثم سيجازى فان هؤلاء الاناسى يجب ان يكون قد حدث لهم ما حدث لابن آدم فوقعوا فى محنتى التكليف و الجزاء...
و كما ان العالم قديم بالنوع محدث بالعين فان الجنة و النار محط الجزاء والثواب و العقاب هما ايضا مخلوقان قديمان بالنوع محدثان بالعين...
اى ان هناك جنات و نارات كثيرة يقدر ما هنالك عوالم و اناسى كثيرة...فكل عالم خلقه الله خلقه باناسيه و بجنته و بناره...
فالاناسى الذين كانوا قبلنا قد ذهبوا الى جنتهم او نارهم كما اننا سندهب الى جنتنا او نارنا..
ومن آراء الشيخ ايضا التى خرج بها عن الاجماع لكن لم تثبت الا عن طريق تلميذه ابن القيم-الذى قال عنه الاتباع المتسرعون فيما بعد انه رأى ابن القيم لوحده و انه رأى منسوخ لان ابن القيم قد غير رأيه فيما بعد- هو قوله بفناء النار بمن فيها من الكفار العصاة المخلدين و بقاء الجنة بمن فيها من المؤمنين الموحدين المخلدين...
(ركزوا هنا القول بفناء النار هو قول بفناءها بمن فيها من المخلدين..فمن كتب عليه التخليد فهو لن يخرج ابدا ..لكن هل النار باقية بقاء الجنة..هذا هو اين خرج ابن القيم و ابن تيمية عن الاجماع..انظروا فتوى القرضاوى التى وضعتها منذ يومين)
اذن النارات التى كانت قبلنا بمن فيها قد تكون فنت و انتهت اما الجنات فمازالت باقية بالاناسى الذين دخلوها وهى موجودة اليوم...
لكن اين هى هذه الجنات و اناسيها?
هل هى داخل هذا العالم او خارجه?..وهكذا ارجع بكم الى مسألة اخرى لشيخ الاسلام فيها رأى هو ايضا خارج الاجماع...
فاذا قالوا خارج العالم فقد جنوا على انفسهم فى مسألة هل الله داخل او خارج العالم?
واذا قالوا هم داخل العالم..اقول اين هم?.. هل هم الفضائيين الذين يحبهم البعض ويعتقد فيهم لكن يجد صعوبة فى الاعتقاد فى الملائكة ..
أم لربما هؤلاء الاناسى الذين دخلوا جناتهم هم الملائكة الذين تكلم عنهم الوحى...
اذن خلاصة هذا الرأى القائل بأن "العالم قديم بالنوع محدث بالعين" انه يؤدى بالضرورة الى القول بأن الانسان و الجنة و النار و الجزاء و الثواب و العقاب كلها "قديمة بالنوع محدثة بالعين".. اذن هؤلاء الاناسى الذين سبقونا قد انتهوا الى مآلهم و ارتاحوا بالخلد فى الجنة او الفناء مع النار بعد احقاب لا يعلمها الا الله أما نحن فما زلنا ننتظر الدور علينا و كذلك تفعل جنتنا و نارنا..
أليس كل هذا يُشتم منه رائحة قوية شديدة تشبه رائحة عديد العوالم الكمومية او عديد الاكوان الكوسمولوجية...
فكما ترون فقد وصل شيخ الاسلام بزلاته -على رأى اتباعه- الى ما توصلت اليه الفيزياء الحديثة من حيث لا يشعر...
ولهذا فاننى احب الخلف فهو من الخلف حتى لو قال لنا أنه من السلف والخلف هم افضل من مثل الاسلام...

Sunday, June 18, 2017

العقل الانسانى الذى صدر من المادة اكثر تواضعا من العقل الميتافيزيقى الذى صدر من الله



أما العقل فيمكن فعلا ان يكون قد فاض او صدر-كما يفهم هذه الكلمات افلوطين و ابن سينا- من المادة..
وهذا يمكن ان يكون قد حدث عبر فعل الرصد الكمومى..
فالمادة حسب الكمومى غير موجودة حتى يتم التفاعل معها عبر الرصد..
او بالاحرى على مصطلح ارسطو وجودها كامن لا يصل الى الوجود الفعلى الا عبر الرصد..
اذن حتى يصبح وجودها الكامن فعليا كان على العقل ان يفيض من المادة ذات الوجود الكامن ويقوم العقل الذى فاض عنها بالتفاعل معها وتصبح بعدها المادة موجودة فعليا كما نراها نحن اليوم..
اذن الجواب على سؤال بوم Bohm ل فيغنر Wigner: هل كان الكون موجودا قبل ان يوجد العقل? الجواب قد يكون -فاننى اخاف ان اضيع بين نعال هؤلاء العمالقة- هو ان الكون كان موجودا فقط وجودا كامنا قبل وجود العقل ثم فاض منه العقل ثم تفاعلا عبر فعل الرصد الكمومى-كما يقول فيغنر-فأصبح عندها وعندها فقط اصبح الكون ذو وجود فعلي بعد ان صدر العقل منه و تفاعل معه...
وهذه فكرة هى الاخرى كانت قد صدرت او فاضت من جواب على سؤال ذى علاقة...

Saturday, June 17, 2017

(ملك البرين) أو (ملك البربر): تثبت من الامر أيها الشيخ الشارح لان احداهما قد تودى بحياتك!!..


وايضا فان ابن رشد كان قد صنف كتابا فى الحيوان و ذكر فيه انواع الحيوان ونعت كل واحد منها.
فلما ذكر الزرافة وصفها ثم قال: و قد رأيت الزرافة عند ملك البربر يعنى المنصور.
فلما بلغ ذلك المنصور صعب عليه. وكان احد الاسباب الموجبة فى أنه نقم على ابن رشد وابعده.
ويقال: ان مما اعتذر به ابن رشد أنه قال:
انما قلت (ملك البرين) وانما تصحفت على القارئ فقال (ملك البربر).
اه
مقتبس من "كتاب عيون الانباء فى طبقات الاطباء" كما اقتبسه الدكتور الشيخ سليمان دنيا رحمه الله احد أكبر محققى كتب ابن رشد و الغزالى.
أما البرين فهما العدوة الدنيا اى المغرب العربى و العدوة العليا اى الاندلس.
وهذا من اغرب ما قرأت لكن هل تدرون لماذا!

علينا ان نعترف اننا اسرى للفكر الدينى و انه غير عقلانى و انه لا يمكننا الخلاص منه ...


وعلينا ان نعترف ان كثير منا اسرى للفكر الدينى..
فلغتنا و مصطلحاتنا و طريقة تعبيرنا و ثقافتنا و غيره كله تشرب من الفكر الدينى لمدة طويلة جدا لا يمكن بعدها تصور الخلاص و الفكاك منه ابدا..
فان ذلك الفكر متجذر فينا ونحن متجذرون فيه وهو ليس ضرورة باطل لكن مشكلته الاساسية و علينا ان نعترف ايضا بذلك هو طغيان اللاعقلانية عليه و ادعاؤه ضمنا او تصريحا بالالهية وهو كغيره بشرى حى لا اقول انسانى و لو أن منطلقاته فعلا الهية...
اذن نحن لن نستطيع الخلاص من ربقة هذا الاسر الفكرى حتى لو اردنا..
لكن يمكننا محاولة عقلنته وهذا ما نحاول القيام به وهى اظنها روح حجة الاسلام الغزالى مرة أخرى..
ولهذا فاننى اسميها بالخلفية -نسبة الى الخلف- و هى مختلفة قلبا و قالبا عن السلفية و الحركية رغم اشتراك اللغة و الثقافة..
فالخلفية تريد التحرر من ربق الاسر الدينى لكنها تعى انها لا تستطيع لظروف تاريخية و نفسية و موضوعية (نوع من الجبر الذى لم نختاره) فتحاول اذن عوض ذلك عقلنة ذلك الاسر و ذلك الفكر...
ولسنا اسوء من غيرنا على كل حال فغيرنا واقعون تحت اسر الفكر العلمانى و الآخرون تحت اسر الفكر الاشتراكى و غيرهم كثير..و رغم ان ذلك الفكر اصله غربى عقلانى الا ان طبيعة هؤلاء الشرقية صبغته ايضا صبغة شيه دينية لا عقلانية..
الفرق بين بعضنا (الخلفية) و بينهم (السلفية و الحركية و العلمانية و الاشتراكية) اننا نعى و نعترف بالاسر الذى نحن واقعون فيه و نحاول عقلنته بمختلف الاشكال اما هم فلا وعى و لا اعتراف و لا عقلنة و لا يحزنون..

Friday, June 16, 2017

بين الاستقالة و الاقالة لم يبقى الا التلقين والحفظ

أما الابداع فانه لن تقوم له قائمة بالحفظ و التلقين..وهذا هو الفكر المهيمن الآن علينا بسبب سطوة التدين وسطوة اللاعقل فى فهم العقل و الدين و العلم...
أما أهم ما يميز الغرب من ارسطو الى كانط و من نيوتون الى اينشتاين هو سطوة العقل...ورغم شطط هذه السطوة فى بعض الاحيان ففى المحصلة-وهو استقراء لما حدث و يحدث- سطوة العقل اقل ضررا من سطوة اللاعقل التى نعيشها منذ عهد استقالة العقل-وهو مصطلح الجابرى- عند الغزالى و اقالة العقل -وهو مصطلحى- عند ابن تيمية و تلقين العقل-وهو ايضا مصطلحى- عند ابن رشد..
لكن بعد تفكير طويل أرى ان الاستقالة استقالة العقل وقعت فى الحقيقة عند ابن رشد وليس عند الغزالى...فابن رشد استقال عقليا و اكثر من هذا رضى بتلقين العقل كل ما قاله ارسطو بدون اى مقاومة تذكر و كأن ارسطو هو خاتم الانبياء و ليس محمدا..
وكان ابن تيمية اشجع منه-وهو فعلا كذلك- فاقال العقل بالكامل و قال لكم العلم هو علم حدثنا فلان و حدثنا علان و غير ذلك فهو وهم فاراح بذلك نفسه و اتباعه و خصومه و استراح...
اما الغزالى فهو فى الواقع فرصة وقعت للاسلام-اقصد المسلمين- لم تقع للغرب الا عند كانط وعندما وقعت عندهم وقعت بدون الشحنة الروحية اللازمة التى كان يحملها فكر الغزالى..هذه الفرصة هى وصول الغزالى الى المعرفة اليقينية الوحيدة ان العقل رغم انه حكم أول الا انه ليس حكم مطلق و يجب تقييده اذن باى شيء آخر ثبتت صحته بقرائن عقلية و غيرها اخرى مثل العلم او الحس و الدين...
اذن هذا الثلاثى العقل و العلم و الدين لن ينجح الا اذا قيد بعضه بعضا... وهى نظرة لم تطبق بعد على ارض الواقع لان اوروبا معادلتها ثنائية بين العقل و العلم و الدين خارج اللعبة بالكامل وهى معادلة ناجحة اى نعم لكن معادلة الغزالى لو طبقت فى ارض الواقع لكانت معادلة انجح و هذا ما توقعه...
اذن الغزالى هو فرصة اضاعها الاسلام فى شق طريق مستقل نحو العلم و ما بعد العلم كان يمكن ان يسلكه قبل الغرب بقرون لكن الناس فى عهده والى غاية عهد الناقد الفيلسوف المغربى الفذ الجابرى اعتقدوا ان الرجل استقال عقليا..
نقول لا بل ابن رشد هو الذى استقال عقليا عندما قرر عدم التجاوب مع فكر الغزالى و التعنت و الاصرار على الرأى ولو كان بداهة باطلا ثم الرضى -بسبب الضغط الاشعرى و المالكى و الذاتى النفسى-بتلقين العقل ما قاله ارسطو دون تمحيص و لا نقد حقيقى..
ثم جاء ابن تيمية و هو الفحل الوحيد فى مذهب الجنابلة و استمد الكثير من ابن رشد فى ردوده على الفخر الرازى و الاشاعرة..
ثم جاء عديموا الفحولة العلمية من اتباع ابن تيمية من بعد ابن تيمية و ظنوا لجهلهم ان ابن رشد متناغم مع ابن تيمية و هم لو كانوا يدرون فان ابن تيمية فى دفاعة المستميت اللاعقلانى عما يعتقده هو دفاع المؤمن الايديولوجى على ما يعتقده اما ابن رشد فاننا و الحق يقال نشك اصلا فى ايمانه و هو ان كان مؤمنا فانه لن يتعدى ايمان ارسطو قيد انملة...

بين الجزائر و l'algerie ....


من اراد التركيز فى العلم و التعلم و الثقافة و الادب و الفلسفة فلا يتفرج على التلفزيونات الجزائرية بالخصوص و العربية بالعموم و لا يقرأ الجرائد و غيرها..
فاذا احتجنا الاخبار فلنستقيها من الجزيرة مضطرين غير مختارين لكن على الأقل المستوى اللغوى و غيره محفوظ....
و من يحتاج الترفيه فعليه بالسينما الامريكية مضطرين ايضا غير مختارين لأنه ليس لدينا خيار آخر و نحن بشر يدخلنا الملل...
غير هذا فهو مستوى منحط و سينحط مستواك اذا قبلت بالحل الوسط مع هذا الانحطاط...
وهذا ايضا مهم من اجل التركيز فى العمل و العلم وهو ايضا مهم من احل راحة البال...
ثم ما الفائدة من الاستماع او رؤية شيء يُفترض انه يعبر عنك لكنه منقطع عنك انقطاعا شديدا و اوله اللغة... فتلك اللغة لم اقبلها و لن اقبلها..ولهذا فاننى لا اتحملها لاننى بكل بساطة لا اتكلمها لا فى بيتى مع اولادى ولا مع اصدقائى ثم يقولون لك l'algerie و les algeriens...
شخصيا لست هذا و لا ذلك فانا جزائرى ايضا اضطرار لا اختيارا لكنىى من المؤكد اننى لست algerien..واننى انتمى الى الجزائر لكن ارفض بشدة كما ربانى المرحوم الوالد على ان انتمى الى l'algerie ....
ولهذا افضل ان اتفرج على شيء هو بالفعل منقطع عنى مثلا الامريكى خفيف الظل الانيق الفصيح على ان اتفرج على ال l'algerien ثقيل الظل الاشعث العيي -و العي هو عدم الفصاحة- ...فهناك والله احتمال ان استفيد من الامريكى شيئا فى الاخير و لو هو فقط الترفيه...
و رغم انقطاع الامريكى عنا فاننى اجد تآلفا معه اكبر بكثير مما اجده مع هؤلاء les algeriens....ولا اظنها الثقافة لكن اظنها العقلية المفتوحة المعقولة المنسجمة مع النفس و مع العالم التى لا اجدها عند أهلنا....
وهذا هو رأيى و اننى اطبقه و اعيشه منذ دخلت الجزائر منذ عشرة سنوات التى بدأت افكر بجدية فى الخروج منها لو اجد فقط الفرصة بشروطى التى اريدها...

Thursday, June 15, 2017

التقييم السنوى


لو أننى صرفت على ابنى نفس الوقت الذى صرفته على طلبة الدكتوراة عندى لأصبح ابنى الاول بدون منازع فى قسمه ولما عانى كل تلك المعاناة التى يعانيها فى الدراسة..
لكنى ضحيت بكثير من وقته معى حتى اكون معهم و كل هذا من اجل العلم....
بدأت اشك بقوة-وشكى عميق اذا تبلور- فى هذه المعادلة و جدوى التضحية من اجل العلم..
فاننى ايضا اذا قيمت نفسى فان مجهودى مازال اكبر بكثير من مردودى..
اذن لو كانت هذه آلة فهى آلة يدون فائدة..
وهذا تقييمى للوضع الشخصى العلمى لهذه السنة وهو لا يختلف عن العام الماضى لكن الاضافة هو شكى فى جدوى القيام على طلبة وصرف كل ذلك الوقت عليهم..